الأسهم الأوروبية ترتفع بالختام بقيادة قطاعي التكنولوجيا والبنوك

 

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، رغم مخاوف سلالة كورونا الجديدة.

وصعدت أسهم قطاعي التكنولوجيا والبنوك بنحو 2.5 المائة و1.8 بالمائة على التوالي، ليكونا أكبر الرابحين في البورصات الأوروبية.

وجاءت مكاسب الأسهم الأوروبية رغم مخاوف انتشار سلالة كورونا الجديدة التي بدأت في بريطانيا ويُعتقد أنها تنتشر بنسبة تصل إلى 70 بالمائة أكثر من السلالة الأصلية للمرض.

فيما أقر الكونجرس الأمريكي رسمياً صفقة تحفيزية بقيمة 892 مليار دولار، لدعم الاقتصاد المتضرر من الوباء.

وعند نهاية التعاملات، ارتفع مؤشر “ستوكس 600” بنحو 1.2 بالمائة إلى 391.2 نقطة، كما صعد “فوتسي” البريطاني بنسبة 0.6 بالمائة إلى 6453.1 نقطة.

وارتفع “داكس” الألماني بنسبة 1.3 بالمائة إلى 13418.1 نقطة، وزاد “كاك” الفرنسي بنحو 1.4 بالمائة إلى مستوى 5466.8 نقطة.