الأسهم الأوروبية تواصل صعودها في نهاية العام بدعم من اتفاق بريكست

 

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء عند أعلى مستوى في عشرة أشهر بدعم من اتفاق التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي وآمال في مزيد من إجراءات التحفيز في الولايات المتحدة وحملة تطعيم مارثوانية للوقاية من مرض كوفيد-19 .
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.8 بالمئة مواصلا الصعود لخامس جلسة على التوالي. وأظهرت الأسهم البريطانية أداء أفضل من نظيراتها في المنطقة بصعودها حوالي 1.7 بالمئة في اليوم الأول للتداول بعد توقيع المملكة المتحدة إتفاقية للتجارة مع الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، وذلك بحسب رويترز.
وأغلقت الأسهم الأيرلندية، التي تعتبر أيضا مقياسا للمعنويات بعد بريكست، مرتفعة 1.3 بالمئة عند أعلى مستوى في أكثر من 13 عاما.
وتتجه الأسهم الأوروبية لإنهاء العام على انخفاض على الرغم من صعودها القوي من أدنى مستوياتها في عدة سنوات التي سجلتها في وقت سابق من العام.
ومن بين البورصات الرئيسية الأخرى في أوروبا، تراجع المؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة من مستوى قياسي مرتفع بينما ارتفع المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.4 بالمئة.
وجاءت أسهم شركات السفر والترفيه الأوروبية بين أكبر الرابحين في جلسة اليوم مع صعود مؤشرها 1.5 بالمئة بدعم من إطلاق حملة تطعيم بلقاح مضاد لكوفيد-19 في الاتحاد الأوروبي في مطلع الأسبوع.