الأعاصير كبدت اميركا مليارات الدولارات خلال السنين السابقة.. كم ستسبب “لورا” بعد تحولها من عاصفة إلى إعصار؟

يس عراق: بغداد

مع تحول العاصفة “لورا” رسميًا إلى إعصار من الفئة الرابعة، من المتوقع شهود الولايات المتحدة خسائر بمليارات الدولارات على صعيد ملف النفط.

وصدرت أوامر إجلاء لأكثر من 500 ألف شخص في مناطق من تكساس ولويزيانا، في ظل توقعات بوصول واحد من أقوى الأعاصير منذ عقود، إلى اليابسة ليل الأربعاء والساعات الأولى من صباح الخميس وسط دمار متوقع في ساحل الخليج الأمريكي.

 

ووفقا لخبراء الأرصاد، نمت قوة العاصفة بنسبة 70% تقريبًا في غضون 24 ساعة فقط، حيث وصفها المركز الوطني للأعاصير بأنه “خطير للغاية”، ويعتبر أقوى إعصار يضرب أمريكا في العام 2020، فيما تداول عدد من رواد تويتر صورا وفيديوهات ترصد تحولات العاصفة وتمركزها.

وكانت آخر اعصار شهدته الولايات المتحدة الاميركية قد تسبب بخسائر تفوق الـ70 مليار دولار، وهو اعصار ساندي في 2012.

 

 

على صعيد آخر، قالت وزارة الطاقة الأمريكية، الأربعاء، إنها جاهزة للسحب من مخزون النفط الخام في احتياطي الطوارئ للبلاد إذا قرر الرئيس دونالد ترامب أن ذلك سيساعد شركات التكرير في التعامل مع أي أضرار ناتجة عن الإعصار لورا في المعقل البترولي بمحاذة ساحل ولايتي تكساس ولويزيانا.

 

وقال نائب وزير الطاقة مارك مينيزس في بيان، إن الوزير دان برويليت، مستعد للمساعدة في مساعي التعافي “ويشمل ذلك احتمال إجازة استخدام الاحتياطي البترولي الاستراتيجي إذا تلقى توجيهات من الرئيس ترامب.”

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت سابق اليوم إن حجم النفط الخام في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة تراجع 1.8 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 649.47 مليون برميل.

 

ومازالت التوقعات غير معروفة بشأن الخسائر التي ستشهدها الولايات المتحدة في قطاع النفط، بينما يظهر جدول خسائر بمليارات الدولارات ناجمة عن اعاصير ضربت اميركا في السنين السابقة.

 

 

اميركا تستورد أكثر من 190 الف برميل يوميًا من العراق

من جانب اخر، اعلنت إدارة معلومات الطاقة الامريكية، يوم الخميس، أن العراق صدر لأمريكا خلال الاسبوع الماضي 197 الف برميل يومياً بعد ان كانت صفراً خلال الاسبوع الذي سبقه، فيما انخفضت الايرادات الاميركية من السعودية بمقدار 114 الف برميل.

وقالت ادارة المعلومات في تقرير،  إن “البيانات الاسبوعية للواردات النفطية الامريكية تتغير بشكل سريع وكبير من أسبوع لآخر”، مبينة ان “واردات النفط الأميركية ارتفعت خلال الاسبوع الماضي بمقدار 185 ألف برميل يوميًا، إلى 5.916 مليون برميل يوميًا”.

 

وأضافت أن “اغلب الزيادة جاءت خلال الاسبوع الماضي من ثلاث دول وهي العراق ونيجيريا والاكوادور”، مبينة أن “العراق صدر إلى امريكا 197 الف برميل يوميا بعد ان كانت هذه الصادرات صفر، في الاسبوع الذي سبقه، والإكوادور بمقدار 118 ألف برميل يوميًا، لتصل الى 392 ألف برميل يوميًا”.