الأكبر والأول من نوعه منذ 2008.. أمريكا تخفض أسعار الفائدة باجتماع طارئ بسبب “كورونا”

يس عراق: بغداد

خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة اليوم الثلاثاء في خطوة طارئة تستهدف حماية أكبر اقتصاد في العالم من آثار فيروس كورونا.

 

وقال مجلس الاحتياطي في بيان إنه قرر خفض سعر فائدة الأموال الاتحادية القياسي بمقدار نصف نقطة مئوية إلى نطاق من 1.00% إلى 1.25%.

 

وأضاف قائلا “أسس الاقتصاد الأمريكي ما زالت قوية. لكن فيروس كورونا يشكل مخاطر متصاعدة على النشاط الاقتصادي. في ضوء هذه المخاطر ودعما لتحقيق أهدافها لتعظيم التوظيف واستقرار الأسعار، قررت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية اليوم خفض النطاق المستهدف لسعر فائدة الأموال الاتحادية”.

 

ويعكس قرار مجلس الاحتياطي خفض أسعار الفائدة قبل اجتماعه القادم للسياسة النقدية المقرر في 17 و18 مارس آذار مدى الإلحاح الذي يشعر به المركزي الأمريكي للتحرك من أجل منع ركود عالمي محتمل.

ويعدُ سعر الفائدة الأمريكية الجديد الذي يبلغ من 1 إلى 1.25 في المائة، أول تخفيض غير مجدول وطارئ للفائدة منذ عام 2008، وهو أيضاً أكبر تخفيض منذ ذلك الوقت.