الأمانة العامة “تتضارب” مع ذاتها وتزيد الغموض.. هل سيعود الدوام الرسمي بشكل كامل بعد عطلة العيد؟

يس عراق: بغداد

غموض يكتنف مصير دوام الدوائر الحكومية المختلفة، بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى يوم السبت المقبل الموافق 8 آب 2020، وما اذا كانت عطلة العيد ستنهي مع انتهائها، فترة الدوام المتذبذب والمقلص بسبب اجراءات جائحة كورونا.

 

ومنذ بدء ازمة جائحة كورونا، اوقفت الحكومة العراقية، الدوام الرسمي في عدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية، بالتزامن مع فرض حظر التجوال بين الشامل والجزئي بين الحين والاخر، فيما قامت بتقليص نسبة الدوام في بعض الدوائر الاخرى ومن بينها المؤسسات الصحية، التي اصبح الدوام فيها 50%، في محاولة لمنع تحشيد الموظفين داخل دوائرهم ولتقليص الاعداد.

 

إلا أن كتابًا صدر من الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حدد عطلة عيد الأضحى لكافة دوائر الدولة لتتناسب مع فترة فرض الحظر الشامل للتجوال، من الخميس المصادف 30 تموز، وحتى السبت 8 آب، ذكرت الامانة من خلاله أن “يستأنف الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية كافة يوم الأحد الموافق 9 آب”.

 

 

وفُهم من كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء، أن الدوام الرسمي سيعود إلى المؤسسات الحكومية كافة وبشكل طبيعي، كما كان قبل جائحة كورونا، إلا أن تصريحًا جديدًا من الأمانة تضارب مع ماموجود في كتابها المذكور، رامية الكرة بملعب اللجنا العليا للصحة والسلامة الوطنية.

 

حيث أكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء اليوم السبت، أن آلية الدوام بعد عطلة العيد تحدّدها اللجنة العليا للصحة والسلامة.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد، لوكالة الأنباء العراقية  إن”آلية الدوام بعد عطلة عيد الأضحى المبارك، تحدّدها اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”، لافتاً إلى أن هذه الآلية مرهونة بتوصيات وزارة الصحة ،وبحسب الموقف الوبائي”.