الأمم المتحدة تدين العنف المستخدم ضد المتظاهرين العراقيين وتعرب عن قلقها من أحداث كربلاء

يس عراق

أدانت الممثلةُ الخاصةُ للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، اليوم الثلاثاء، بأشدّ العبارات ارتفاعَ عددِ الوفيات والإصابات خلال المظاهرات التي اجتاحت أنحاءَ كثيرةٍ من العراق.

وقالت في بيان ان “أكثر ما يُثير القلق هي التطوراتُ الأخيرةُ في أنحاءَ كثيرةٍ من العراق، لا سيما في كربلاء الليلة الماضية. إذ تُشير تقاريرُ شهودٍ إلى استخدام الرصاص الحيّ ضد المتظاهرين، ما تَسبّبَ في أعدادٍ كبيرةٍ من الإصابات”.

وتابعت إن “العنفَ ليسَ هو الحلّ أبداً، وحماية الأرواح هي الضرورة الحتمية. إن هناك حاجةً ماسّةً لإجراء حوارٍ وطنيٍّ لإيجاد استجاباتٍ سريعةٍ وفاعلة. ويجبُ أن تنتهيَ هذه الحلقةُ المُفرغةُ من العنف.”

وأكدت ان “الأمم المتحدة تقفُ إلى جانبِ الشعبِ العراقي وهي مستعدةٌ للمساعدةِ في هذا الحوار”.