الأمم المتحدة: 1.6 مليار طالب تأثروا بالجائحة.. تبعاتها على الإناث أعظم!

A medical student wearing a face mask as a preventive measure reads a books at the Faculty of Medicine. This recovery concerns six faculties of medicine, pharmacy and dentistry after the stabilization of the health situation in Tunisia announced by the Minister of Higher Education and Scientific Research Slim Choura. (Photo by Jdidi Wassim / SOPA Images/Sipa USA)(Sipa via AP Images)

يس عراق: متابعة

قالت منظمة الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن قرابة 1.6 مليار طالب في 190 دولة ومنطقة حول العالم تأثروا بسبب جائحة فيروس كورونا.

وحذّر التقرير من أن تبعات جائحة كورونا ستكون أعظم على الإناث والفتيات، في في الوقت الذي بلغ عدد المتأثرين قرابة 1.6 مليار طالب.

وعبّر الأمين العام عن خشيته من زيادة كبيرة في عدد الذين سيحرمون من التعليم فيبلغ 23.8 مليون طالب إضافي بداية العام الدراسي.

وأشار التقرير إلى أنّ تبعات الانقطاع عن التعليم تتخطى قضية التعليم نفسه، إذ يحصل الكثير من الطلاب حول العالم، حتى في دول غنية كالولايات المتحدة، على وجبات طعام يومية تشكل المصدر الغذائي الرئيسي لوجبات صحية ومغذية، خاصة للأسر الفقيرة، كما يؤثر الانقطاع عن المدارس على قدرة الأهل على ممارسة عملهم، ويرفع من معدلات تعرض الفتيات والنساء للعنف.

ورجح التقرير أنّ يشهد تمويل التعليم تحديات إضافية كبيرة وخاصة أنّ الفجوة في ميزانية التعليم حول العالم، قبل انتشار الفيروس، في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض، وصلت إلى 148 مليار دولار سنوياً، ويتوقع أن تزداد بنسبة الثلث.