الإصرار على “قطع ماء الكرخ” ثالث تفجير لكهرباء المشروع خلال أيام.. ما اللغز وراء استهداف المشروع المتكرر؟

يس عراق: بغداد

مجددًا، تعرضت الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية المغذية لمشروع ماء بغداد الكرخ، لاستهداف جديد هو الثالث خلال فترة أقل من اسبوعين، ليفتح التساؤلات حول سبب الاصرار على اطفاء الطاقة عن مشروع ماء الكرخ وقطع المياه بالكامل عن هذا المشروع تحديدًا.

وقالت وزارة الكهرباء في بيان إنه “يستمر العنف المسلح في التأثير سلباً على البنى التحتية والمدنية لقطاع الكهرباء وتعريضها لخسائر كبيرة في المورد الحيوي بحرمان المواطنين من الطاقة وعزل المناطق والمحافظات بعضها عن بعض من خلال تفجير ابراج وخطوط نقل الطاقة، فضلاً عن الخسائر المادية والحد من امكانية الحصول على الخدمات الانسانية الاساسية وإيقاف عجلة التنمية الاقتصادية عبر الاستهداف المتعمد والعشوائي والانتهاكات الخطيرة ضد خطوط وابراج الطاقة الكهربائية في عموم العراق” .

واضافت: “حيث تعرض خط قدس – نصر (١٣٢ ك.ڤ ) ١+٢ الى حادث ارهابي تسبب بتفجير البرج رقم (٢١) من محطة نصر بعبوات ناسفة ليلا في الساعة الحادية عشرة و عشرون دقيقة في منطقة الطارمية قرية زملة حمدي ، وعلى الفور توجهت ملاكاتنا الهندسية والفنية لتاهيل وصيانة الخط بغية اعادته الى العمل بأسرع وقت ممكن”.

واشارت الى ان “الجماعات المدفوعة بأيديولوجيات التخريب ذات الهجمات الخرقاء وتوظيف التكتيكات الارهابية تستهدف حرمان العراقيين تعسفياً من حقوقهم الاساسية في خدمة عامة مقبولة ونمط الحياة الرغيدة التي يستحقونها ، وان الوزارة تسعى للإيفاء بنيةٍ صادقةٍ نحو الالتزامات التي قطعتها على نفسها امام العراقيين في تعزيز التنمية المستدامة في مجال الطاقة وتوفيرها”.

وبينت ان “الحكومة مستمرة في إتخاذ التدابير الرامية الى حرمان الارهابيين من الوصول الى الوسائل التي تمكنهم من شن اعتداءاتهم وبلوغ اهدافهم و منع الاثر المتوخى منها ، الى جانب تحسين وحماية وتوفير الخدمات التي تليق بالمواطن برغم التحديات التي تواجه البلاد”.

 

شاهد ايضا:

أزمة مياه “مريبة” في بغداد: استهدافان خلال 10 أيام والكهرباء لم تؤهل الأعطال.. ما لغز الإصرار على إطفاء “مشروع ماء الكرخ”؟