الإغنية الخليجية.. الرابح الأكبر في البورصة الغنائية: فنانة عربية تطرح أغنية جديدة باللهجة العراقية

يس عراق: متابعة

بعد أن فرض فيروس كورونا هيمنته على معظم الفنون، وأوقفها تماماً عن العمل، نجحت الأغنية الخليجية بالإفلات منه، لتتصدر المشهد الموسيقي العربي.

وتبدو الاغنية الخليجية أنها الرابح الأكبر في البورصة الغنائية، خاصة بعد توجه العديد من النجوم العرب في إصداراتهم نحو الأغنية الخليجية، التي لأجلها أعدوا ألبومات كاملة، وأخرى تصنف على أنها ميني ألبوم، في حين آثر آخرون التوجه نحو الأغنية السنغل.

 

وكشفت الفنانة الاماراتية بلقيس فتحي عن تحضيرها لألبومها الرابع ، والذي قالت عنه إنه سيكون خليجي وعربي، وبينت أن موعد طرحه في الأسواق سيكون مطلع 2021 .

وأكدت بلقيس التي طرحت أخيراً أغنية يا طير الحب، وقدمتها باللهجة العراقية، إنها انتهت من تسجيل %80 من أغنيات ألبومها، الذي قالت: إن العمل عليه استغرق نحو عامين، وإنها وصلت حالياً إلى مرحلة تصوير الغلاف والكليبات.

 

اللون الخليجي، بدا مهيمناً أيضاً على الأغنيات التي طرحها النجوم العرب في الآونة الأخيرة، فها هي الفنانة المصرية أنغام، قد اختارته لوناً كاملاً لألبومها الجديد «مزح»، والذي أطلقته أخيراً، وحظي بثناء الجمهور، حيث كان للملحن السعودي سهم نصيب الأسد منه.

 

كما تعاونت فيه أنغام مع ثلة من شعراء الخليج المعروفين، على رأسهم الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن، والأمير الشاعر عبد الرحمن بن مساعد، والأمير الشاعر سعود بن عبد الله، وكذلك الشاعر تركي آل الشيخ، ليبدو أن الفنانة المصرية أنغام قد أتقنت لعبة «التسويق» لألبومها بعد قيامها بتحضير تجربة غير مسبوقة، وبعد قيامها بتصوير كامل أغنيات الألبوم في كليب واحد.