الإمارات “تستبق” انتهاء الوباء.. وتعلن عن استعدادها لـ”عالم مابعد كورونا”

يس عراق: متابعة

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، الثلاثاء، عن اتخاذ حكومة الإمارات عدة قرارات وخطوات من أجل الاستعداد لـ”عالم ما بعد كورونا”.

 

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، قال بن راشد: “ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء تابعنا خلاله أهم مستجدات وتطورات وتأثيرات أزمة الوباء العالمي كورونا على دولة الإمارات، صحياً وتعليمياً واقتصادياً ودولياً، واستضفنا مجموعة من خط الدفاع الأول ضمن الجلسة، شاكرين ومقدرين وممتنين لجهودهم الجبارة”.

 

وأضاف أن الحكومة أقرت مشروع قانون بشأن “حماية السلامة الوطنية”، ويضم آليات لإعلان حالة السلامة الوطنية وإنهائها والسلطة المختصة بها وجهات المراقبة والضبط وجهات التحقيق والعقوبات، مؤكدا أن “القانون الجديد يضمن حماية المجتمع ومكتسباته في حالات الكوارث والمهددات الصحية والاقتصادية والبيئية لدولتنا”.

 

كما اعتمدت الحكومة الإماراتية تشكيل فريق عمل “لتنمية قطاع الزراعة الحديثة بالدولة”، برئاسة وزيرة الدولة للأمن الغذائي، وممثلين من القطاع الحكومي والقطاع الخاص، بهدف استخدام التكنولوجيا لرفع الإنتاجية الغذائية للقطاع الزراعي، وأشار رئيس الوزراء إلى أن “الزراعة المستدامة ضمانة اقتصادية وأمنية واجتماعية للوطن”.

 

وكشف الشيخ محمد بن راشد عن تشكيل فريق عمل لدراسة الاستغلال الأمثل للمباني والمرافق الحكومية، وإمكانية تحويلها كمرافق صحية أو تخزينية أو حيوية تخدم القطاع الطبي في هذه الأزمة التي يمر بها العالم، قائلا: “جميع المقدرات الحكومية ستكون مسخرة للعبور السريع لهذه الأوقات الاستثنائية في تاريخ دولتنا”.

 

وأضاف: “اعتمدنا تشكيل فريق عمل لتطوير الموارد البشرية الحكومية وتوفير تطبيقات جديدة لرفع إنتاجيتهم ومهاراتهم، والإعداد لمنظومة تقنية جديدة للعمل الحكومي لما بعد الأزمة”، مؤكدا أن “واقع العمل سيتغير، وطريقة العمل لا بد أن تتغير، وعالم ما بعد كورونا يحتاج استعدادات مختلفة لأنه سيكون مختلفاً”.