“الإهمال والاستيراد” يقفان ضده.. تقارير تتحدث عن طريق يوفّر ربع مليون فرصة عمل!

يس عراق: بغداد

أكدت تقارير نيابية نُشرت اليوم السبت أن اتخاذ طريق إعادة إحياء المصانع الحكومية في العراق سيوفر ربع مليون فرصة عمل على الأقل.

وقال نواب في التقرير إن “نسبة ليست بالقليلة من المصانع الحكومية في العراق متوقفة عن العمل بعضها ستراتيجي على مستوى الشرق الأوسط وهي تنتج عشرات المواد المختلفة التي تدخل في صناعات مهمة للغاية”.

وأضاف التقرير الذي نشرته الصحيفة الرسمية أن “الإهمال الحكومي والاستيراد وعدم وجود رؤى في إطار التخطيط كانت وراء مأساة الصناعة العراقية، وأن إعادة إحياء المصانع الحكومية ستدفع إلى انتعاش اقتصادي في مناطق واسعة تدر إيرادات لآلاف الأسر”.

أكد التقرير أن “البلاد تمتلك مؤهلات ان تتحول الى واجهة صناعية مهمة في الشرق الاوسط في ظل توفر الخبرات والقـدرات بالاضافة الى الثروات الطبيعية”.

وختم بالقول: “إعادة الصناعة العراقية ستكون له تداعيات ايجابية كبيـرة على الاقتصاد وتحول ملايين الدولارات التي كانت تنفق على الاستيراد الى الداخل في تطوير الصناعة والوصول بالمواد والمنتوجات المهمة الى حالة الاكتفاء وهذا امر بالغ الاهمية في تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني”.

ومنذ سنوات، يوجه متخصصون ومواطنون الانتقادات إلى الحكومات المتعاقبة لإهمالها الجانب الصناعي في البلاد حيث بإمكان الميزانيات الضخمة لبناء الكثير من المصانع وإحياء ما توقف منها وتعزيز البنى التحتية في البلاد.

شاهد أيضاً: الاتفاقيات الاقتصادية العراقية في مرمى الإتهامات،، ناشطون ضد رفع “الاستيراد الإيراني”: سيزيد أزمة الصناعة المحلية

وفي آب الماضي، أكدت وزارة الصناعة أن أنها بصدد إعادة افتتاح عدد كبير من المصانع في العام المقبل.

وأشارت في تصريح للوكالة الرسمية إلى أنها أعدت خططاً قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى تتضمن إعادة افتتاح عدد كبير من المصانع خلال النصف الأول من العام المقبل، لاسيما أن نسبة الإنجاز فيها بلغت أكثر من 75%.

وأضافت: نحو 75 مصنعاً متوقفاً بعموم العراق تعود أسباب توقف العمل فيها إلى وجود نقص بمعداتها أو أعطال في مكائنها، فضلاً عن تعرض البعض منها للدمار أو السرقة.

شاهد أيضاً:

الصناعة تتحدث عن إعادة افتتاح “عدد كبير” من المصانع: نسبة الإنجار فيها أكثر من 75%