الاتحاد الأوروبي يدعم مبادرة مجموعة العشرين لتمديد آجال ديون الدول الفقيرة لمدة ستة أشهر

 

يتجه الاتحاد الأوروبي لدعم مبادرة مجموعة العشرين الخاصة بتمديد آجال ديون الدول الفقيرة لمدة ستة شهور إضافية، وفقا لما نشرته وكالة رويترز الإخبارية.

ويعقد وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين، مؤتمرا افتراضيا في 26 فبراير/شباط، لبحث الأضرار الاقتصادية التي نتجت عن جائحة فيروس كوفيد-19.

مواصلة ضخ أموال في الاقتصاد العالمي
يدعو الاتحاد الأوروبي، أعضاء مجموعة العشرين، خلال الاجتماع إلى مواصلة ضخ أموال في الاقتصاد العالمي ما دامت هناك حاجة إليها للتعافي من جائحة كوفيد-19.

كان الدول الأعضاء اتفقوا خلال اجتماع افتراضي عقد في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي 2020 على تمديد مهلة تسديد ديون الدول الفقيرة ستة أشهر.

أوضح مسؤولون إن المناقشات في الاتحاد الأوروبي لم تتطرق إلى حد شطب ديون بعض الدول الفقيرة، إنما تمديد آجال التسديد قد يكون كافيا.

وذكرت وثيقة نشرتها وكالة رويترز الإخبارية، أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتعزيز موارد صندوق النقد الدولي، دون التطرق لأرقام محددة لتعزيز موارده.

كما يتطلع الاتحاد إلى مزيد من البرامج التمويلية من قبل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للدول النامية المنخفضة الدخل في الأعوام المقبلة.

21 مليار دولار
ساهمت دول مجموعة العشرين بما يزيد عن 21 مليار دولار في بداية أزمة جائحة فيروس كورونا، لدعم الأنظمة الصحية وإيجاد لقاح، حيث وفرت ما يزيد عن 14 مليار دولار أميركي، كإعفاء الديون من الدول النامية.

شاركت السعودية في أبريل / نيسان العام الماضي مع عدد من الدول والمنظمات، لإطلاق مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة فيروس كورونا، كما شاركت في قيادة الجهود الدولية لجمع التبرعات بهدف سد الفجوة التمويلية لتلبية الاحتياج العالمي لتطوير وتوزيع اللقاحات والعلاجات والأدوات التشخيصية. وقد التزمت بمبلغ 500 مليون دولار لتحقيق هذا الهدف.

مجموعة العشرين
تأسست مجموعة العشرين على هامش قمة مجموعة الثمانية في 25 سبتمبر/ أيلول 1999 في واشنطن، خلال اجتماع لوزراء مالية 20 دولة صناعية وناشئة.

الغرض من المجموعة تعزيز الاستقرار المالي الدولي وإيجاد فرص للحوار ما بين الدول الصناعية والبلدان الناشئة.

تستقبل مجموعة العشرين في اجتماعاتها كلًا من الرئيس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، رئيس البنك الدولي، واللجنة النقدية والمالية الدولية ولجنة التنمية التابعة لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

استضافت الرياض الاجتماع الـ15 لمجموعة العشرين (G20)، في 21-22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وكانت تلك أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها السعودية، وثاني قمة للمجموعة تستضيفها منطقة الشرق الأوسط.