الاتحاد الوطني يرهن التئام برلمان كردستان بتوقيع الاتفاقية السياسية مع شريكه الديمقراطي

السليمانية: يس عراق

رهن الاتحاد الوطني الكردستاني، الاربعاء، اجتماع برلمان الاقليم في الـ18 من شباط الحالي بتوقيع الاتفاقية السياسية مع شريكه الحزب الديمقراطي، مشددا على ضرورة تحقيق الشراكة الحقيقية في اتخاذ القرارات.

وقال الاتحاد في بيان ورد الى “يس عراق”، ان “المكتب السياسي عقد الاربعاء اجتماعا باشراف نائب الامين العام للاتحاد كوسرت رسول بحضور النائب الثاني للامين العام للاتحاد برهم صالح، في مدينة السليمانية لمناقشة عدد من الملفات المهمة”، مبينا ان “الاجتماع ناقش المشروع السياسي والحكومي في العراق، والاوضاع السياسية والمباحثات حول الاتفاق السياسي بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، بشأن المسائل المرتبطة ببغداد واوضاع كركوك وتشكيل الحكومة المقبلة في اقليم كردستان”.

واضاف انه “تم التأكيد على ان اجتماع الـ 18 من شهر شباط الحالي لبرلمان كردستان، مرتبط بتوقيع الاتفاقية السياسية بين الاتحاد الوطني والديمقراطي، كحزمة واحدة للاقليم وبغداد وكركوك والمسائل الوطنية، لحل المشاكل ذات العلاقة بالعملية السياسية والحكومية وتحقيق الشراكة الحقيقية في اتخاذ القرارات وتمشية المسؤوليات”، موضحا ان “هذا الاجتماع يؤكد موقف الاتحاد الوطني الشامل للاتفاق السياسي بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني”.

واكد الاتحاد انه “تم تقييم اوضاع كركوك والمناطق المستقطعة من الاقليم، حيث ينظر الى هذه المسألة كقضية وطنية وقومية”، لافتا الى انه “تم بحث مسألة الاوضاع المعيشية للمواطنين وضرورة وضع ثروات الاقليم لتقديم خدمات وأمن واستقرار افضل لشعب اقليم كردستان وبدون تفرقة”.