الاتصالات تنهي خدمات السايفون.. كيف تلقى العراقيون قرار رفع الحجب عن مواقع التواصل؟

منذ انطلاق موجة الاحتجاجات الشعبية في الأول من تشرين الأول الماضي بادرت الحكومة عبر وزارة الاتصالات الى اتخاذ قرارات بحجب خدمة الأنترنت في عموم العراق لاسباب قال عنها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لاحقا انها تأتي للحفاظ على الأمن العام وحماية البلد من المؤامرات.

وبرغم خبرة العراقيين بالاستعانة بحلول الكترونية عاجلة ومنها برامج كسر الحظر واشهرها برنامج السايفون والـ VBN ، والتواصل بشكل طبيعي في المواقع الاجتماعية الا ان الحكومة لم تنهي قرارها برفع الحظر الا اليوم ، اي بعد مرور أكثر من 50 يوماً على سريان القرار .

وتلقى رواد مواقع التواصل الاجتماعي قرار وزارة الاتصالات التي اعلنت اليوم انها استحصلت الموافقات الرسمية لرفع الحظر عن مواقع التواصل بشكل نهائي، بسخرية من جدوى القرار اصلاً، في حين تندر اخرون على القرار وعدوه بانه انهزام لوزارة الاتصالات قبالة برامج كسر الحظر التي كانت ضيفا خفيف الظل على هواتفهم .

وكتب ياسين السوداني في منشور له على (الفيس بوك): وداعاً سايفون، ما قصرت .. في حين نصح حسين الحمداني اصدقاءه بعدم حذف برنامج (السايفون)، لانه لا يثق بالحكومة وقد تعود الى معاودة الحظر لاحقا.

وفي شأن ذي صلة كتب مصطفى عماد: شكرا لترامب وامريكا على عودة خدمة الانترنت ورفع الحظر عن مواقع التواصل، بينما كتب أمير عبد الكريم، الحظر انتهى واخيرا قررت الحكومة فك اسرنا من الحجب المتعمد والذي قرابة الشهرين.

وفي وقت سابق كانت وزارة الاتصالات تحجب خدمة الانترنت لأيام معدودة في حين عودت المستخدمين في وقت قريب على قطع الخدمة في الساعة الرابعة مساءً وتطلقها بحدود الثامنة صباحاً.

مستخدمون ورواد لمواقع التواصل وصفوا (لين) الحكومة بشأن حجب الانترنت ورفع الحظر عن مواقع التواصل بأنه جاء بعد تصريح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو منتصف الشهر الجاري والذي عبر خلاله عن قلق الإدارة الامريكية ووزارة الخارجية من استمرار حجب خدمة الانترنت عن مناطق العراق فيما اعتبره بانه منافٍ لمبادئ الديمقراطية وحرية التعبير “.