الاحتياطي الفيدرالي يثبت الفائدة ويتعهد باستخدام كافة أدواته لدعم الاقتصاد

يس عراق – بغداد

أبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة دون تغيير، مشيراً إلى أن استمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي لكن لا يزال دون مستويات ما قبل الوباء.

وأضاف الفيدرالي في بيان السياسة النقدية الصادر اليوم الخميس، أنه قرر تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25 بالمائة، وفقاً لتوقعات المحللين.

وأكد الاحتياطي الفيدرالي على التزامه باستخدام مجموعة كاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا الوقت الصعب، وبالتالي تعزيز الحد الأقصى من أهداف التوظيف واستقرار الأسعار.

وأضاف المركزي الأمريكي أن النشاط الاقتصادي وكذلك التوظيف استمرا في التعافي لكنهما بقيا دون مستويات ما قبل الوباء.

وتابع البيان: “أدى ضعف الطلب وانخفاض أسعار النفط بشكل كبير إلى تباطؤ تضخم أسعار المستهلكين”.

وأشار الفيدرالي إلى أن أزمة الصحة العامة المستمرة ستؤثر بشكل كبير على النشاط الاقتصادي والعمالة والتضخم على المدى القريب، وستشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط.

وذكر البيان: “قررت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح تثبيت معدل الفائدة، كما تتوقع الحفاظ على هذا النطاق المستهدف حتى تصل ظروف سوق العمل إلى مستويات تتفق مع تقييمات اللجنة للحد الأقصى للتوظيف وارتفاع معدل التضخم إلى 2 بالمائة أو تجاوزه للبعض الوقت”.

كما أكد الفيدرالي أنه خلال الأشهر المقبلة سيزيد حيازته لسندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بقروض الرهن العقاري لدعم الأداء السلس للسوق، وبالتالي تعزيز الانتقال الفعال السياسة النقدية لظروف مالية أوسع، ودعم تدفق الائتمان إلى الأسر والشركات.

وتابع البيان: “عند تقييم الموقف المناسب للسياسة النقدية، ستواصل اللجنة مراقبة انعكاسات المعلومات الواردة على التوقعات الاقتصادية، وستطون مستعدة لتعديل موقف السياسة النقدية بالشكل المناسب إذا ظهرت مخاطر قد تعرقل تحقيق الأهداف”.