الاربعاء رقم 13 : ماذا سيحدث في العراق ؟ نقابة المعلمين تعود الى مشهد الاحتجاجات بعد لافتة ” امر الشعب” – فيديو

يس عراق :

أغلقت معظم المدارس والجامعات في جنوب العراق أبوابها بالرغم من التخبط الذي اصاب نقابة المعلمين حيث استسلمت لقوة الزحم في الجامعات و المدارس بعد تراجعها ليومين ودعوتها لاعادة الحياة و الدوام الرسمي لكن دعوتها لم تلاق اي اعتبار .. ما اضظرها لاعلان اضراب اخر .

نقابة المعلمين تصحح موقفها بعد اغلاقها ” بامر الشعب ” في ميسان : 7 نوفمبر الجاري

وكانت نقابة المعلمين تعرضت الى انتقادات حادة بعد ان رفعت الاضراب مما دفع محتجين الى اغلاقها ومعاملتها معاملة الموسسات الحكومية المفلقة احتجاجا على موقفها . وذلك في 7 نوفمبر الجاري

 

تصحيح الموقف :

نقابة المعلمين العراقية تدعو أعضائها للخروج في تظاهرةٍ عامة، يوم غدٍ الأربعاء، في كافة أنحاء البلاد. وكانت نقابة معلمي كربلاء، قد أعلنت، يوم أمس، الإعتصام في جميع مدارس المحافظة، مع الفعاليات الوطنية.

 

ورغم دعوات “العودة إلى الحياة الطبيعية”، إلّا أنّ المتظاهرين واصلوا التظاهرات فيما لم تصدر الحكومة اي بيان بعد لقاء بلا سخارت – السيستاني في النجف . ويبدو عبد المهدي يوما بعد اخر شخصا لا يستجيب الى دعوات النجف بالاصلاح وهو اقرب الى التنافس السياسي منه الى مرشح تسوية يحظى بدهم النجف .

https://twitter.com/MoodiAl_saidi2/status/1194204968322052096?s=20

 

وتظاهر المئات، الثلاثاء، في مدينة الكوت، وقاموا بجولات لإغلاق المدارس والإدارات الرسمية.

وفي الناصرية، حيث قُتِل متظاهران ليل الاثنين الثلاثاء، وفق مصادر طبية، وفي الديوانية، و أغلقت كافة المؤسسات التعليمية أبوابها.

وفي الحلة أيضاً، جنوب بغداد، لم تفتح المدارس أبوابها لغياب المعلمين، فيما قلصت الدوائر العامة عدد ساعات العمل.

يُذكر أنّ منذ الأول من تشرين الأول للماضي، أدّت الاحتجاجات الدامية إلى مقتل 319 شخصًا، بحسب أرقام رسمية. ومنذ نهاية تشرين الأول، تحوّل الحراك في جنوب البلاد ذات الأغلبيّة الشيعيّة، إلى موجة عصيان مدني.