الاسايش تداهم مكتب شاسوار عبد الواحد وتعتقل سكرتيره الخاص بعد تهديد لبرلمانية كردية بفضحها “عارية”

السليمانية: يس عراق

اعتقلت قوات الاسايش الكردية، الخميس، السكرتير الخاص لرئيس حركة الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد عقب يوم من كشف البرلمانية شادي نوزاد عن عملية ابتزاز تهدد شرفها قبل من عبد الواحد الذي هدد بفضحها عبر نشر مقاطع مصورة تظهرها وهي “عارية”.

وأفادت وسائل إعلام كردية أن قوات الاسايش اقتحمت مكتب عبد الواحد خلال الليل واعتقلت سكرتيره وصادرت أجهزة الكمبيوتر لإجراء تحقيق على خلفية شكوى تقدمت بها إحدى نائبات حراك الجيل الجديد في برلمان كردستان شادي نوزاد “.

وقالت البرلمانية شادي نوزاد في مؤتمر صحفي عقدته امام البرلمان في اربيل “نحن اعضاء الكتلة في برلمان كوردستان وكذلك بمجلس النواب العراقي اصدرنا بيانا تحدثنا فيه عن محاولات عبد الواحد حرف مسار الحراك والذهاب به نحو حكم الاسرة الواحدة”.

واضافت انه “صُدمنا بعد اصدار البيان بسبب التهديدات التي تعرضنا لها من عبد الواحد وعصابته”، مشيرة الى انه “خلال الفترة الماضية تم استدعاء مجموعة من اعضاء حراك الجيل الجديد من داخل وخارج اقليم كوردستان لحضور الاجتماعات السياسية للحراك وقد مكثوا في شقق القرية الالمانية ومجمع “جافيلاند” في السليمانية وتم تصوير حياتهم الشخصية من خلال تسجيلات بكاميرات مخفية وهم الان يتعرضون للتهديد وبشكل مستمر”.

ولفتت نوزاد الى انه “وللاسف قيادات الحراك في الكتلتين والمجلس السياسي يتعرضون الى تهديدات بتسجيلات فيديوية مفبركة ومركبة تم مونتاجها من قبل عبد الواحد وعصابته”.

وعرضت البرلمانية صورة لها خلال المؤتمر مفبركة تلقتها قبل ساعات قالت انها وصلت لها من “عصابة عبد الواحد” مرفقة برسالة تحمل عنوان “انتظري فسننشر فلمكي وانتِ عارية”.

وقالت نوزاد “هنا اتساءل اذا كان مثل هذا الحراك السياسي يتعامل مع قياداته من النساء بهذه الطريقة فكيف بالشابات اللواتي هن في مقتبل العمر ويترددن على مكاتب عبد الواحد وعصابته”؟

واختتمت البرلمانية مؤتمرها بالقول “سأرسل هذا التسجيل الفيديوي المفبرك وما احتواه من تهديد الى القضاء، وسأقدم شكوى بالحق الشخصي ضد شاسوار عبد الواحد”.