نادي روما يحاول كسب بن سلمان.. استثمار السعودية لأزمة كورونا بشراء أسهم القطاعات العالمية “يثير” خيبة المدونين العراقيين بوضع البلاد

يس عراق: بغداد
شهد صندوق الاستثمار السعودي نشاطًا منقطع النظير خلال الفترة الجارية وأزمة كورونا، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، الأمر الذي دفع السعودية لاستثمار الركود الاقتصادي وهبوط اسعار الأسهم في معظم القطاعات الكبرى، ليتم شراء اسهم تدر الكثير من الاموال وتنقذ القطاعات من الافلاس.

ومؤخرت تم الاعلان عن نجاح محمد بن سلمان في التوصل لاتفاق مع مايك أشلي رئيس نيوكاسل، من أجل شراء النادي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني، ليفصله فقط الإعلان الرسمي عن هذه الخطوة الجديدة.

وكشفت صحيفة “ميرور” البريطانية، عن تطورات جديدة، بمحاولة نادي روما الإيطالي استغلال هذا التأجيل بالتفاوض مع بن سلمان لإقناعه بشراء الذئاب بدلاً من نيوكاسل.

وأشارت إلى قيام جيمس بالوتا المالك الحالي ل‍روما، بالتعاقد مع إحدى الشركات لإيجاد مالك جديد لشراء النادي الإيطالي قبل بداية الموسم القادم.

وتأتي هذه المحاولة رغم قيام نيوكاسل بتوقيع كافة الأوراق اللازمة من أجل بيع النادي لصندوق الاستثمار السعودي منذ 5 أسابيع.

تقارير إيطالية أكدت أن بالوتا لا يحاول الانقضاض على الصفقة ومنع بن سلمان من شراء نيوكاسل، حيث لا يؤمن بإمكانية حدوث ذلك من الأساس.
ويعتبر الهدف الرئيسي من المفاوضات، هو وضع روما في صورة البديل المناسب، لو فشلت صفقة شراء نيوكاسل لأي سبب من الأسباب، حيث لم يجتاز بن سلمان اختبارات الدوري الإنجليزي للملاءمة والملاك المناسبين حتى الآن.

يذكر أن نيوكاسل ارتبط بالتعاقد مع ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام السابق، والعديد من النجوم الكبار مثل فيليب كوتينيو صانع ألعاب برشلونة وجاريث بيل جناح ريال مدريد.

نشطاء واعلاميون عراقيون، قارنوا بين السلوك السعودي والذكاء في اختيار التوقيت وسط الازمة الخانقة لشراء واستثمار اسهم في كبرى الشركات والقطاعات العالمية بمختلف انواعها، مقارنة بالعراق الذي مازال يدور في حلقة النفط.

وكتب الاعلامي علي وجيه في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إنه “بينما تستثمرُ السعودية أزمة كورونا وانخفاض أسهم الشركات العالمية وتقوم بشراء حصص عملاقة من شركات (فيسبوك، ديزني، سترابكس، وغيرها)، يحير كوكب المريخ، دكّان النفط، بمرتّبات الموظفين، وهاشتاكات تستخدم كلمة “بعرورة” كوسيلة عملاقة لدحض أفكار المخالف”.

من جانبه كتب الاعلامي ستيفن نبيل، إن ” دول الخليج عدها نفط و غاز و تبيعه و كونت بيه دول متطورة و متقدمة في الخدمات و البناء و الاعمار”، مشيرا الى انهم “عدهم استثمارات خارجية في اكبر الشركات، مثلا صندوق الاستثمار السعودي اعلن اليوم عن استثمارات في شركات:

بوينغ ٧١٣ $مليون
BP ٨٢٧ مليون،٨$
٥٢٢ مليون $ في الفيس بوك و مجموعة Citi المالية
٤٩٥ مليون دولار في شركة ديزني
٥١٣ مليون دولار في شركة ماريوت للفنادق العالمية
٤٨٧ مليون دولار في بانك اوف اميركا”.