الانتاج المتوقع للحنطة يغطي 65% فقط من حاجة العراق.. اكثر من 3 تريليون دينار ستوفر حنطة لعام كامل

يس عراق: بغداد

في اول توقع رسمي، من المؤمل ان ينتج العراق 3 مليون طن من الحنطة عند انطلاق موسم التسويق الشهر المقبل، وهي كمية تسد 65% فقط من حاجة العراق، وسط الحاجة لاستيراد الكميات المتبقية لتعويض النقص المحتمل في الانتاج، فيما ستبلغ مجمل الاموال التي ستدفعها الدولة لتوفير القمح لعام كامل اكثر من 3.2 تريليون دينار عراقي.

وزير الزراعة محمد مهدي الخفاجي قال في تصريحات للوكالة الرسمية إن “الوزارة استبشرت خيراً من خلال الدعم الحكومي للقطاع الزراعي وإيقاف عملية الاستيراد العشوائي والالتزام بالروزنامة الزراعية”.

وأضاف أن “حصاد الحنطة لهذا الموسم نتوقع أن يصل الى 3 ملايين طن بانخفاض 500 ألف طن عن العام الماضي”، مبيناً أن “هناك خزيناً حالياً لدى وزارة التجارة لا يتجاوز الثلاثة أشهر “.

ويتضارب هذا الرقم مع ما اعلن عنه وزير التجارة، الذي أكد في وقت سابق ان خزين الحنطة المتوفر يكفي حتى شهر ابريل/نيسان المقبل، وهو موعد انطلاق التسويق.

من جانب اخر أكد وزير الزراعة أن “هناك خطة للتوسع في الموسم الزراعي المقبل من أجل الوصول الى الاكتفاء الذاتي”

 

وفي حال تحقيق العراق انتاجا يبلغ 3 مليون طن، فسيتم شراء هذه الاطنان مقابل 2.25 تريليون دينار وبواقع 750 الف دينار للطن الواحد بحسب التسعيرة التي حددها مجلس الوزراء مؤخرا.

بالمقابل، سيحتاج العراق لاستيراد 1.5 مليون طن لسد النقص المحتمل في انتاج الحنطة والبالغ قرابة 35% من الحاجة الاستهلاكية، وباحتساب سعر طن الحنطة العالمي مع كلف النقل بأكثر من 500 دولار للطن الواحد، هذا يعني ان العراق يحتاج لنحو 800 مليون دولار لاستيراد النقص، او اكثر من تريليون دينار عراقي، ومع ما سيتم دفعه للفلاحين العراقيين، فأن الدولة ستوفر الحنطة لعام كامل بأكثر من 3 تريليون دينار عراقي.