“الانفاق العسكرية” في العراق يجهض قطاعات مهمة “تعنى بالمجتمع وتطويره”: تجاوز 16 % من انفاق موازنة 2021

يس عراق – بغداد

كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، اليوم الخميس، عن حجم الانفاق العسكري بموازنة 2021 بالنسبة للانفاق الاجتماعي في العراق.

وقال المرسومي، في منشور له على فيسبوك: يمثل العبء الاجتماعي الكبير في العراق احد المقاييس المهمة لمعرفة أثر الإنفاق العسكري على طبيعة النشاطات الاجتماعية التي تقوم بها الدولة .

واضاف: تخصيصات الانفاق العسكري = 27.617 ترليون دينار، وحصة الانفاق العسكري من الانفاق العام = 16.8% ، حصة الانفاق العسكري من الناتج المحلي الإجمالي = 9.2%.

وتابع: ان تخصيصات الانفاق الاجتماعي (التربية والتعليم والصحة) = 8.020 ترليون دينار، وحصة الانفاق الاجتماعي من الانفاق العام = 4.9%، وحصة الانفاق الاجتماعي من الناتج المحلي الإجمالي = 2.7%، مبينا ان حصة الانفاق العسكري يفوق حصة الانفاق الاجتماعي بنسبة 344%.

واوضح المرسومي، أن الاهتمام بالإنفاق العسكري على الرغم من أهميته في توفير الامن والاستقرار إلا انه يؤثر سلبيا في طبيعة الإنفاق الاجتماعي وتطوره المتمثل بالإنفاق التعليمي والصحي اللذين يعدان من ضرورات الحياة  فدورهما لا يقل أهمية عن الإنفاق العسكري في تحقيق وبلوغ الأمن و الاستقرار ، ومساهمتهما في الحد من التهديدات والمخاطر غير المسلحة التي يتعرض لها العراق ، خصوصا في مجال الأمية والأمراض والتشرد مع ما يعانيه من الاختلالات البيئية والفساد.

واشار الى  دور الإنفاق التعليمي والصحي في تهيئة الأجواء الملائمة لتحقيق التنمية ، فتحسين المستوى التعليمي والأوضاع الصحية من المؤشرات الأساسية لتحسين الأحوال المعيشية وتعزيز الرقي الإنساني الذي يعد أهم أداة لتحقيق الأمن ومن بعدها التنمية.

وسبق ان نشرت“يس عراق”، مشروع موازنة 2021 المصوت عليها في مجلس الوزراء، والتي وصلت الى البرلمان في وقت سابق من الاسبوع.

وتضمنت النفقات في الموازنة العامة لـ 2021، تخصيص مبلغ مقداره (164206006155)، مائة وأربعة وستون ترليون ومئتان وستة مليارات وستة ملايين ومائة وخمسة وخمسون ألف دينار.

وبلغ اجمالي العجز المخطط للموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية، (71046051671) الف دینار (احدى وسبعون ترليون وستة واربعون مليار واحدی وخمسون مليون وستمائة واحدى وسبعون الف دينار).

,تضمنت موازنة العام المقبل التي وصلت الى مجلس النواب ان “تقدير الإيرادات بـ 93.19 مليارات دينار وتحديد سعر البرميل بـ 42 دولاراً”.

واضافت “كما ان تقدير الإيرادات بـ 93.19 تريليون دينار وتحديد سعر البرميل بـ 42 دولارا”.

للدخول الى الموازنة، اضغط هنـــــــــــــــــــــــــا