البارزاني: الوجود الاميركي في العراق ضروري وقانون الموازنة أنصف كردستان ولا صحة لمنع برهم صالح من زيارة أربيل

اربيل: يس عراق

أهم ما ورد في المؤتمر الصحفي لرئيس وزراء اقليم كردستان نيجرفان البارزاني:- 

  • البارزاني: الوجود العسكري الأمريكي في العراق ضروري لمساعدة القوات الأمنية في إطار مصلحة البلاد طالما بقي خطر تنظيم “داعش” قائماً.
  • البارزاني موقفنا ثابت بضرورة حل المسائل العالقة مع بغداد عبر التفاهم والحوار على أساس الدستور وقد قطعنا شوطاً كبيراً في مباحثاتنا مع الحكومة العراقية وهناك تعاون وثيق خاصة فيما يتعلق بالجانب الأمني وتبادل المعلومات الاستخبارية لمحاربة داعش.
  • البارزاني: نجدد دعمنا لرئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ونعبر عن تقديرنا لما يبذله من جهود.
  • البارزاني: نتلمس نية جدية من عبدالمهدي لحل المسائل الخلافية مع أربيل ونحن لن نتردد في استثمار هذه الفرصة عبر إجراء المفاوضات مع بغداد خلال مدة عام.
  • البارزاني: قانون الموازنة للعام الحالي أفضل من سابقاته فيما يتعلق باستحقاقات إقليم كردستان ولا بد من حلحلة المشكلات بين أربيل وبغداد وأخذ العبرة من الماضي من أجل تعزيز شعور المواطنة لدى الجميع.
  • البارزاني: ما حدث في شيلادزي بمحافظة دهوك مؤسف جداً ونعلن عن تضامننا مع الضحايا، لكن سياسة حكومة إقليم كردستان تتجسد في عدم استخدام أراضينا لزعزعة أمن دول الجوار”، وشكلنا لجنة تحقيقية للوقوف على أحداث شيلادزي ومنع تكرارها.
  • البارزاني: نأسف لاستشهاد عدد من المواطنين جراء القصف التركي لكن السؤال هو: أين نفذت تلك الغارات؟ لم تنفذ في القرى بل في مناطق وجود حزب العمال الكردستاني حيث تعتبر أنقرة هذا الوجود مبرراً لعملياتها ونحن على تواصل مع تركيا لبحث هذا الأمر.
  • البارزاني: بعض قوات المعارضة تتخذ أراضي إقليم كردستان منطلقاً لمعاداة دول الجوار دون الأخذ بنظر الاعتبار مصلحة الإقليم.
  • البارزاني: الإدارات المحلية تحذر بشكل مستمر المواطنين من العبور إلى مناطق وجود حزب العمال الكردستاني تجنباً للغارات التركية.
  • البارزاني: لا صحة لمنع رئيس جمهورية العراق برهم صالح من المجيء إلى أربيل، “ليست لدينا مشكلة شخصية مع أحد”.