البريطانيون في صدمة من مظهر جونسون

يس عراق: بغداد

يتعافى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في المستشفى اليوم الجمعة من إصابته بمرض كوفيد-19 في حين نصحت السلطات البريطانيين بعدم الاستجابة لإغراءات شمس الربيع الساطعة والخروج أثناء عطلة عيد القيامة خاصة مع اقتراب تفشي فيروس كورونا من ذروته.

وصدم مظهر جونسون (55 عاما) الذي بدا واهنا بوضوح البريطانيين عند خروجه من العناية المركزة بمستشفى سانت توماس بعد أن أمضى بها ثلاث ليال إثر نقله مصابا بارتفاع في درجة الحرارة وسعال.

وقال والده ستانلي جونسون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “لابد أن يستريح” موجها الشكر للبريطانيين على ما أبدوه من دعم هائل وطلب منهم تعلم الدرس.

وجونسون هو أول زعيم عالمي يدخل المستشفى مصابا بفيروس كورونا، وأجبره ذلك على تسليم مهام منصبه لوزير الخارجية دومينيك راب مع اقتراب تفشي الوباء في بريطانيا من ذروته الأشد فتكا.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في بريطانيا 7978 خامس أعلى حصيلة للوفيات في العالم.

وقال ستانلي جونسون “لا تستطيع النهوض من هذا الأمر والعودة فورا إلى داونينج ستريت ثم تولي زمام الأمور دون فترة لتأقلم”.

وقال مكتب رئيس الوزراء إنه في “المرحلة المبكرة” من التعافي ومن غير الواضح المدة التي سيمضيها في المستشفى. لكن حسن حالته أسعدت الكثيرين داخل بريطانيا وخارجها وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بما وصفها “الأخبار العظيمة”.

ونشرت كاري سيموندس خطيبة جونسون، التي ظهرت عليها أعراض الإصابة بفيروس كورونا، صورة على تويتر تمثل دعما لعاملين في قطاع الصحة مع صورة ليدين تصفقان.