30 ألف فرصة عمل.. النفط تتحدث عن انشاء “ثالث أضخم مشروع” في المنطقة وشمال افريقيا: كم سيدخل للعراق.. وإلى من ستذهب الإيرادات؟

يس عراق: بغداد 

كشفت وزارة النفط، اليوم الاثنين، عن مشروع يعد “ثالث اضخم مشاريع المنطقة وشمال افريقيا” من المرتقب أن يتم انشاؤه في محافظة البصرة قريبًا، وهو من مشاريع انتاج مادة البولي اثيلين بكمية تبلغ مليون 800 ألف طن سنويًا، فيما يبلغ سعر الطن الواحد عالميًا أكثر من ألف و3 دولار، مايعني أنه في حال تم الشروع بالعمل فيه سيدخل أكثر من 2 مليار دولار سنويًا، نصفها تذهب إلى شركة شل التي ستشارك بالمشروع، فضلًا عن توفير 30 ألف فرصة عامل.

وأكد وزير النفط، احسان عبد الجبار، في بيان، “حرص الحكومة والوزارة على المضي قدماً في تنفيذ مشروع نبراس وهو أحد المشاريع الستراتيجية المهمة في قطاع الصناعات البتروكيماويات، الذي يضع العراق على أعتاب مرحلة جديدة واعدة تعزز من موقعه في هذه الصناعة على الصعيد العالمي”.

وقال الوزير، إن “الوزارة كثفت في الايام الاخيرة من اجتماعاتها مع الجهات المعنية ومنها وزارة الصناعة الشريك الحكومي الثاني في المشروع بنسبة ( 25% ) الى جانب وزارة النفط بحصة او نسبة ( 25% ) أيضاً، و(49%) لشركة شل العالمية، وتم الاتفاق على التسريع في الاجراءات المطلوبة وتذليل جميع الصعوبات والانتهاء من الإجراءات التعاقدية والقانونية مع الاطراف المعنية قبل نهاية هذا العام ، ومنها شركة شل العالمية وهي من الشركات الرائدة المتخصصة في هذه المشاريع”.

وأشار وزير النفط، إلى أن “الوزارة أبدت استعدادها لتغطية احتياجات المشروع من الغاز المغذي للمشروع “غاز الايثان” وعلى امتداد سنوات التشغيل، سواء للمشروع أو لتشغيل وحدات توليد الطاقة الكهربائية”.

وبين عبد الجبار، أن “الطاقة الانتاجية المخطط لها لمشروع نبراس من مادة (البولي ايثيلين ) تبلغ (مليون و800 الف ) طن سنوياً وهي المادة التي تشهد نمواً مضطرداً في الاسواق العالمية ، وهو مايحقق إيرادات مالية كبيرة لخزينة الدولة ، الى جانب توفير أكثر من(30) الف فرصة عمل”.

من جانبه، أشار وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس، إلى أن “هذا المشروع يعتمد على أحدث المعدات والتقنيات في الصناعات البتروكيمياويات ، وأن شركة شل العالمية عكفت خلال السنوات الماضية على وضع الدراسات المطلوبة لهذا المشروع بالتشاور مع وزارتي النفط والصناعة”.

وشدد أن “الوزارة وضعت هذا المشروع ضمن أولوياتها ، وتعمل على وضع اللمسات النهائية من أجل المباشرة به خلال الفترة القريبة المقبلة”.

بدوره، بين المتحدث بإسم الوزارة عاصم جهاد أن “المشروع يقام في محافظة البصرة ، ليكون قريباً من مصادر الغاز والمؤانى التصديرية ، وبكلفة تقديرية أولية (8 مليار دولار ) وهو من المشاريع الستراتيجية الواعدة في الصناعات البتروكيماويات ، ويأتي ضمن خطط الوزارة للاستثمار الامثل للثروة الوطنية”.