البناء يسحب ترشيح السهيل لرئاسة الوزراء واجتماع في منزل العامري لتقديم البديل

كشفت مصادر سياسية، اليوم الاثنين، عن سحب ترشيح قصي السهيل لمنصب رئيس الوزراء من قبل تحالف البناء، فيما اعلنت مصادر مطلعة عن قرب تقديم اسعد العيداني محافظ البصرة الى رئيس الجمهورية كبديل عن السهيل .

وحصلت “يس عراق” على معلومات تفيد بأن اجتماع عقد بمنزل رئيس تحالف الفتح والقيادي بتحالف البناء هادي العامري ضم اطراف التحالف بينها ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي ، جرى خلاله الاتفاق على سحب ترشيح وزير التعليم العالي قصي السهيل بعد تقديمه الى رئيس الجمهورية كمرشح وحيد للتحالف الى رئاسة الوزراء.

وقبيل انعقاد هذا الاجتماع كشف النائب فائق الشيخ علي عن ما اسماه بـ” الخطة البديلة” لتحالف البناء بتقديم مرشح آخر لرئاسة الوزراء خلفا للسهيل الذي لاقى رفضا شعبيا وسياسيا .

وكتب الشيخ علي في تغريدة له في موقعه بمنصة تويتر:

انتبهوا أيها المتظاهرون واحذروا يا أبناء الشعب العراقي: الكتل والشخصيات التي وقّعت على مرشحها المرفوض (شعبياً ورئاسياً) فعّلَت خطتها البديلة.. وهي: تقديم مرشح جديد/قديم من ثلاثة أسماء وقعّت على (وثيقة استسلام مهينة) مفادها: (أن الحكم لأحزاب السلطة وهم الذين يديرونه ويديرونهم)!

واليوم اعلن تحالف القوى رسميا رفضه ترشيح قصي السهيل لمنصب رئيس مجلس الوزراء، فيما وجه التحالف رسالة الى تحالف البناء الذي اختار السهيل لهذا المنصب .

وجاء في طلب التحالف :