البنك الدولي ومنظمة التجارة يبحثان “تحسين حياة المرأة” وسبب ربح الرجل أكثر من منها

يس عراق: متابعة

نشرت منظمة التجارة العالمية والبنك الدوري منشوراً مشتركاً حول دور التجارة في تعزيز المساواة بين الجنسين وضمان استمرار تعزيز الفرص للجميع عن طريق التجارة.

يهدف التقرير إلى تعزيز فهم العلاقة بين التجارة والمساواة بين الجنسين، وتحديد الفرص التي يمكن للتجارة من خلالها تحسين حياة المرأة، ويقيم التقرير الأثر المحتمل للسياسة التجارية في كل من المرأة والرجل، وتحديد أسباب ربح الرجل من التجارة أكثر من المرأة، وكيفية وضع سياسات ملائمة لضمان إسهام التجارة في تعزيز الفرص للجميع.

ويعرض المنشور بحسب ما نقلته وكالات، بيانات وتحليلات جديدة عن كيفية استفادة المرأة من التجارة بطرق مختلفة عن الرجل من حيث الأجور، ومكاسب الرفاهية، ونوعية الوظائف المتاحة لها وكميتها.

ويخلص التقرير إلى أن الشركات العاملة في التجارة الدولية توظف نسبة مئوية من النساء أعلى من الشركات غير المصدرة “33% في المتوسط مقابل 24% للشركات غير المصدرة”، كما يعرض نتائج بشأن كيفية زيادة الأجور في التجارة، وتحسين ظروف العمل، وربطها بمستويات أعلى من المساواة بين الجنسين.

ويسلط الضوء على السياسات التجارية التي يمكن للدول أن تستحدثها للاستفادة من هذه الفرص، مثل: خفض الحواجز التعريفية وغير التعريفية المفروضة على السلع التي تنتجها وتستهلكها المرأة إلى حد كبير.