البنك الدولي يتوقع أسوأ نمو اقتصادي في جنوب آسيا منذ 40 عاما

يس عراق: متابعة

قال البنك الدولي اليوم الأحد إن من المرجح أن تسجل الهند ودول جنوب آسيا الأخرى أسوأ نمو لها منذ 40 عاما هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضاف البنك الدولي في تقريره “التركيز الاقتصادي في جنوب آسيا” أن من المرجح أن تظهر منطقة جنوب آسيا التي تضم ثماني دول نموا اقتصاديا يتراوح بين 1.8 و2.8 في المئة هذا العام وهو ما يقل عن توقعاتها قبل ستة أشهر والتي كان تبلغ 6.3 في المئة.

ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الهندي وهو أكبر اقتصاد في المنطقة بما يتراوح بين 1.5 و2.8 في المئة خلال السنة المالية التي بدأت في أول أبريل . وقدر البنك الدولي أن ينمو الاقتصاد بما يتراوح بين 4.8 وخمسة في المئة خلال السنة المالية التي انتهت في 31 مارس .

وقال تقرير البنك الدولي ” تجاوزت التبعات السلبية للأزمة العالمية دلائل النمو الاقتصادي التي كانت ملحوظة في نهاية 2019 “.

وتوقع البنك الدولي أن تشهد أيضا سريلانكا ونيبال وبوتان وبنجلادش تراجعا كبيرا في النمو الاقتصادي. وأضاف تقرير البنك أن من المتوقع أن تشهد ثلاث دول أخرى هي باكستان وأفغانستان والمالديف ركودا. واعتمد تقرير البنك على بيانات على مستوى الدول كانت متاحة في السابع من أبريل نيسان.

وأدت الإجراءات التي اتخذت للتصدي لفيروس كورونا إلى تعطيل سلاسل الإمداد عبر جنوب آسيا التي سجلت أكثر من 13 ألف حالة حتى الآن وإن كانت أقل من مناطق كثيرة في العالم.

وأدت إجراءات العزل العام التي تم فرضها على مواطني الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة إلى تعطل كثيرين عن العمل وتعطيل شركات كبيرة ومتوسطة وأجبرت عمالا وافدين على النزوح من المدن إلى ديارهم في القرى.

وحذر التقرير من حدوث انكماش اقتصادي في المنطقة كلها هذا العام كأسوأ السيناريوهات في حالة استمرار إجراءات العزل العام لفترة طويلة وبشكل واسع .