البنك الدولي يصدم العراق بالأرقام: احصائيات مثيرة عن نسبة مشاركة المرأة بسوق العمل.. 1 من كل 5 تعرضن لـ”تحرش جسدي”

يس عراق: بغداد

كشفت احصائية للبنك الدولي، اليوم الاثنين، عن نسبة مشاركة المرأة في العراق بسوق العمل، مقارنة بالرجال، فيما أشار الى عدة موانع خفضت النسبة، من بينها التحرش حيث ان واحدة من كل 5 نساء تعرضن للتحرش الجسدي.

وقال البنك في تقرير له ان “هناك أقل من 15% من النساء يشاركن في سوق العمل في كل من العراق والأردن، و 26% فقط في لبنان، مبينا ان “هذه النسب  تعد من بين أدنى معدلات مشاركة المرأة في العمل على مستوى العالم”.

واضاف ان “مرحلة الاستعداد لدخول سوق العمل، تحتاج النساء والفتيات إلى المهارات المناسبة للاستعداد للانتقال بنجاح من الدراسة إلى العمل”، مشيرا الى ان “بروز فجوة كبيرة بين الجنسين في هذا الصدد في العراق، حيث لا تتجاوز نسبة الفتيات اللائي يكملن تعليمهن الابتدائي سوى النصف بقليل، مقارنة بثلاثة أرباع الفتيان، ومن بين الأطفال في سن 13 عاماً، يواظب 80% من الفتيان على الذهاب إلى المدرسة، مقارنة بنسبة لا تتجاوز 40% من الفتيات”.

 

واشار الى انه “خلال مرحلة دخول سوق العمل والاستمرار فيه، فإن النساء يواجهن حواجز قد تمنعهن من الدخول أو تؤدي إلى انسحابهن، ومن بين هذه الحواجز: القيود القانونية، والتوقعات الاجتماعية المقيّدة، والتمييز من جانب أرباب العمل، والتحرش في مكان العمل، والقيود في التنقّل”، مبينا الى “تعرض واحدة من بين كل خمس نساء في العراق لتحرش جسدي”.

ولفت الى ان مرحلة “الزواج” فتقترن بمجموعة أخرى من القيود على عمل المرأة في القطاع الرسمي نظرا للقيود الاجتماعية والقانونية المتعلقة بدورها كزوجة، فعلى سبيل المثال، تظهر البيانات الخاصة بالأردن وإقليم كردستان العراق أن فرص قبول عمل المرأة خارج المنزل تتراجع كثيراً بمجرد زواجها”.