البنك المركزي التركي يرفع سعر الفائدة إلى 17% ويعد بمزيد من التشديد النقدي

 

رفع البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي 200 نقطة أساس إلى 17% بواقع نقطتين مئويتين، واعدا بالمزيد من القيود النقدية لكبح التضخم المتصاعد.

أضاف المركزي في بيان الخميس: “في الفترة المقبلة سيستمر التشديد على السياسة النقدية حتى تشير المؤشرات القوية إلى هبوط دائم في التضخم، بما يتماشى مع الأهداف واستقرار الأسعار”، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.
ارتفع سعر الفائدة الرئيسي في تركيا بنسبة 6.75 نقطة مئوية في شهر واحد فقط، بعد عامين من ثباته بسبب اعتقاد الرئيس رجب طيب أردوغان بأن المعدلات المرتفعة تسبب التضخم.
أدى الارتفاع المصاحب في معدل التضخم السنوي إلى أكثر من 10% إلى إجبار أردوغان على تعديل فريقه الاقتصادي وتعيين وزير المالية السابق الصديق للسوق ناجي أغبال رئيساً للبنك المركزي الشهر الماضي.
محاربة التضخم
قال البنك في بيان “قرار التشديد النقدي من أجل القضاء على مخاطر التضخم، واحتواء توقعات التضخم، واستعادة عملية خفض التضخم في أسرع وقت ممكن”.
أضاف المركزي أنه “في الفترة المقبلة، سيستمر التشدد في موقف السياسة النقدية بشكل حاسم إلى أن تظهر المؤشرات هبوط دائم في التضخم تماشيا مع الأهداف واستقرار الأسعار”.
ارتفعت قيمة الليرة بأكثر من نصف % وتم تداولها عند حوالي 7.59 دقيقة مقابل الدولار بعد قرار الفائدة.
الليرة التركية تخسر قيمتها
شهدت تلك السياسة خسارة الليرة التركية ما يقرب من ثلث قيمتها مقابل الدولار حيث أحرق البنك المركزي احتياطياته في محاولة لدعم العملة.
تمكنت الليرة من استعادة نحو 10% مقابل الدولار بعد التغيير في توقعات السوق بأن الأصولية النقدية كانت تتكيف مع إدارة تركيا للاقتصاد.