البنك المركزي يتحدث عن اليات ستعزز العملة الصعبة وتضيق على المستورد وتهريب العملة

يس عراق: بغداد

استبعد البنك المركزي العراقي وجود تهديد على احتياطي العملة الصعبة من جراء الاقتراض، وفيما أشار إلى أن انتعاش سوق النفط يعظم الاحتياطي، أكد أن تغيير سعر الصرف خلق تنافساً بين المنتج المحلي والمستورد.

وقال مدير عام دائرة المحاسبة في البنك المركزي إحسان شمران في تصريحات صحفية، إن “احتياطي البنك المركزي الدولاري لا يتأثر بشكل مباشر بالاقتراضات التي تقوم بها وزارة المالية من المصارف”، لافتاً الى أن” تأثيرها غير مباشر ومحدود”.

وأشار الى ان “البنك المركزي يقوم بالمراقبة والتأكد من سلامة الدنانير العراقية التي يسلمها التجار ليقوموا بشراء الدولار خشية ان تكون مصادرها غير معروفة او لها علاقة بجرائم غسيل الأموال بعدها يتم تسليم الدولار”.

وأوضح أن السوق الآن تشعر بالارتياح قليلاً بعد تغيير سعر الصرف الذي اسهم بتقليل عملية الاستيراد وخلق التنافس بين السلع العراقية والاجنبية”،لافتاً الى أن تغيير سعر الصرف سيساعد المنتج الوطني في تسويق بضاعته بعد أن أصبحت البضاعة المستوردة مرتفعة القيمة بحدود 22 % “.

ولفت الى أن “تغيير سعر الصرف الذي قام به البنك المركزي لصالح دعم المنتج الوطني ضد المستورد”.

وتابع أن ” انتعاش سوق النفط من شأنه تعظيم احتياجات العملة الصعبة وتخفيف العجز في الموازنة العامة لعام 2021،منوها  بأن الدولارات التي تجبى من فروقات بيع النفط ستعزز احتياطي العملية الاجنبية للبنك المركزي كما ان ذلك سيقلل الضغط على احتياطي البنك من العملة”.