البورصة هذا الصباح: الذهب يقاوم التقلبات وخلافات واشنطن وبكين،، وأسعار النفط تهبط الى 44 دولاراً بفعل كورونا وخفض الانتاج

متابعة يس عراق:

تراجعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، فيما اتسمت التداولات بتنامي الضبابية حيال التعافي العالمي للطلب على الوقود في الوقت الذي ترتفع فيه حالات كوفيد-19 في عدة دول مع تأهب منتجين كبار لتخفيف قيود على الإنتاج.

وتشير بيانات نقلتها “رويترز”، الى ان العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت نزلت الى 11 سنتا أو ما يعادل 0.3% إلى 43.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 0610 بتوقيت جرينتش، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أربع سنتات أو ما يعادل 0.1% إلى 40.71 دولار.

ويوم الخميس، أعلنت الولايات المتحدة عن ما لا يقل عن 75 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19، وهو رقم قياسي يومي، وأعلنت إسبانيا وأستراليا عن أكبر قفزة يومية في الحالات لديهما في أكثر من شهرين، وواصلت الحالات الارتفاع في الهند وعززت البرازيل إجراءات العزل العام.

ويبطئ ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا تعافي استهلاك الوقود بعد تخفيف إجراءات العزل العام في الولايات المتحدة ودول أخرى، مما يثير مخاوف من أن تعافي الاستهلاك من أثر الجائحة قد يستغرق سنوات.

وانخفض الخامان القياسيان واحدا بالمئة يوم الخميس بعد أن اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف باسم أوبك+، على تقليص تخفيضات الإمدادات البالغة 9.7 مليون برميل يوميا والتي طُبقت في وقت سابق من العام الجاري بواقع مليوني برميل يوميا اعتبارا من أغسطس آب.

لكن فيفيك دهار محلل السلع الأولية في بنك الكومنولث الأسترالي قال إن الزيادة الفعلية في الإنتاج ستقارب مليون برميل يوميا، إذ أن دولا مثل العراق، والتي زاد إنتاجها مقارنة مع تعهداتها بخفض الإمدادات في مايو أيار وحتى يوليو تموز، وافقت على تطبيق خفض أكبر في أغسطس آب وسبتمبر أيلول.

وقال دهار إن السوق تلقت بعض الدعم من الاتفاق على قدر من التعويض عن عدم الامتثال السابق بالتعهدات في الوقت الذي تنمو فيه الضبابية حول نمو الطلب.

من جهة أخرى، استقر الذهب قرب المستوى البالغ 1800 دولار، اليوم الجمعة بعد أن تراجع على نحو حاد في الجلسة السابقة، إذ تلقت جاذبيته كملاذ آمن الدعم من المخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتوتر بين الولايات المتحدة والصين.

وبحسب “رويترز”، فقد صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1797.96 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0515 بتوقيت جرينتش. وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1798 دولارا.

وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني ”يظل الذهب قويا بسبب تنامي الضبابية الجيوسياسية، ومعاودة حالات الإصابة بفيروس كورونا الارتفاع في الولايات المتحدة وكذلك في أنحاء العالم. لكن صعود الدولار الأمريكي يكبح الذهب“.

وتمسك الدولار بارتفاعه مقابل منافسيه، إذ يستفيد أيضا من التدفقات الباحثة عن الملاذ الآمن.

وأعلنت الولايات المتحدة عن 70 ألف حالة إصابة جديدة على الأقل بكوفيد-19 يوم الخميس، وهي زيادة يومية قياسية للمرة السابعة هذا الشهر بحسب إحصاء لرويترز.

وقال جون ويليامز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك إن الاقتصاد الأمريكي قد يستغرق سنوات للتعافي من الدمار الناجم عن الجائحة، وإن الوقت لم يحن بعد للتفكير في رفع أسعار الفائدة، وخفض أسعار الفائدة الأمريكية يعزز جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 1967.75 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 822.07 دولار.

وهبطت الفضة 0.7 بالمئة إلى 19.03 دولار لكنها تتجه صوب تسجيل سادس ارتفاع أسبوعي على التوالي.