التجارة تستلم 200 مليون دولار لشراء الحنطة.. مبلغ يكفي لسد 12% من الحاجة للاستيراد

يس عراق: بغداد

اكدت وزارة التجارة، اليوم الاربعاء، أنها تسلمت مبلغاً مالياً مقداره 200 مليون دولار كدفعة أولية لشراء القمح على شكل وجبات، وهي كمية قد تكفي لشراء 12% من مجمل الكميات التي يجب شراؤها لتأمين استهلاك كامل لمدة عام.

 

وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب محمد حنون ان “اليوم لدينا مليونان و100 ألف طن من القمح المسوق من المحافظات العراقية كافة وهو يعد رقما جيدا بناء على المعوقات الكبيرة التي واجهتنا نتيجة قلة المياه واختزال القسم التسويقي”، مشيرا الى ان التسويق والحصاد في محافظات الاقليم مازال مستمرا”.

 

وأضاف أن “كمية القمح التي تم حصادها تكفي للعام الحالي، كما ان لدينا استعدادات جارية لشراء القمح الأجنبي من مناشئ عالمية بعد توقيع وزارة التجارة مذكرات تفاهم مع كل من أستراليا وكندا وأمريكا”.

 

واشار الى اننا “استلمنا 200 مليون دولار كمبلغ اولي لشراء القمح الأجنبي وعلى شكل وجبات من اجل عدم الضغط على الأسواق العالمية”، مبينا ان “الاسبوع المقبل سنتعاقد مع احدى الدول لشراء القمح”.

واكد حنون ان “جميع مخازن وزارة التجارة تحتوي على مواد غذائية الخاصة بالسلة الغذائية ومؤمنة لغاية العام ويجري الان ايجاد اموال لغرض ايجاد خزين استراتيجي كافٍ لمواد هذه السلة”.

 

 

وباحتساب سعر الطن العالمي بنحو 600 دولار للطن، فأن هذا المبلغ يكفي لشراء نحو 300 الف طن، وهي تكفي لسد 12% من الكمية التي يجب شراؤها والبالغة 2.4 مليون طن.