عندما يصبح “التخلف” ورما خبيثا.. إعلم أن حياتك في خطر

مدونات: يس عراق

نشرت الصحافية جمانة ممتاز قصة إمرأة مصابة بورم في الثدي، منذ عام وهي تعلم أنها مصابة ولكن “التخلف” أو التصرف بجهل جعل المرض ينتشر في جسمها.

قصة هذه المرأة كما سردها الطبيب الاختصاي شيبان عبد السلام المختار:-

أستقبلت مريضة ورم ثدي قبل يومين …

وصلت المريضة الى المستشفى وهي محمولة على السرير المتنقل ( السدية ) …

المريضة تعاني من إنتشار الورم بصورة كبيرة في الرئة والعظام والدماغ..

سألت أبن المريضة :

يمتى حسيتوا ان المريضةعدها ورم وشخصتوها …

الأبن: دكتور صارلنا سنة …

أنا : أبني ليش ماراجعتوا طبيب اورام أو المستشفى …

الأبن: والله دكتور (السيد) قللنا هاي المريضة لابسها #جنني

ولازم تجيبولياها يوميا حتى أطلعو بطريقتي …

أنا : هذا التأخير صار ما بصالح المريضة والورم أنتشر بجسمها …

الأبن : أي والله تمام دكتور كلها صوج أول دكتور لأن سوالها خزعة …!!!

ملاحظة : المريضة تقريباً من داخل المدينة>