الترويج لعلاج كورونا في الصين يثير غضب ناشطي الحياة البرية!

A bottle of bear bile powder from Guizhentang is pictured next to its packaging in this posed photograph taken in Beijing February 17, 2011. The Chinese company that extracts bile from captive bears for traditional medicines has sparked fury on the Internet from bloggers accusing it of animal cruelty after news emerged that it hopes to list on the stock market. Guizhentang Pharmaceuticals Company, which makes bile extract using captive Asiatic black bears, has approached authorities in its home Fujian province to apply to make an initial public offering, an official told Reuters on Wednesday. REUTERS/Jason Lee (CHINA - Tags: BUSINESS ANIMALS)

يس عراق: متابعة

أمام البحث المستمر لمختبرات العالم عن علاج أو لقاح فعال ضد فيروس كورونا المستجد، بدأت الصين الترويج لعلاج من الطب التقليدي الصيني أغضب نشطاء الحياة البرية، وفق موقع شبكة فوكس نيوز الأميركية.

 

ونشرت اللجنة الصحية الوطنية في الصين، في وقت سابق من الشهر الجاري، قائمة بعدد من العلاجات المحتملة للفيروس، بما فيها علاجات من الطب التقليدي الصيني.

 

ووفق فوكس نيوز، بدأت الصين الترويج للعصارة الصفراء التي تأخد من الدب الأسود الآسيوي.

 

والعصارة الصفراء هي سائل هضمي ينتج في الكبد ويخزن في المرارة، وغالبا ما يموت الدب أثناء استخراجها.

 

والعلاج  الصيني المقترح هو حقنة تسمى “تان ري تشينغ” تحتوي، بالإضافة إلى العصارة الصفراء، على قرن الماعز والفواكه الجافة.

 

ويمكن للحقنة أن تساعد على تخفيف ضيق التنفس، لا سيما في حالات الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية.

 

ودان آرون وايت، وهو ناشط في مجال الحياة البرية في وكالة التحقيقات البيئية غير الربحية التي تتخذ من لندن مقرا لها،  الترويج لهذا العلاج.

 

وفوجىء مدافعون عن الحياة البرية بالعلاج بعدما سبق أن منعت السلطات الصينية التجارة في الحيوانات البرية لتجنب تفشي الفيروسات والأمراض.

 

وقال وايت فى بيان عبر موقع تقييم الحياة البرية على الإنترنت إن الصين ترسل رسائل مختلطة بعد تقييد تناول الحيوانات البرية ثم الترويج للأدوية تحتوى على أجزاء منها.

 

وعلمت منظمته لأول مرة  بالترويج للعلاج عبر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي من التجار غير الشرعيين للحيوانات البرية.

 

وفي منتصف فبراير، أعلنت بكين حظر استهلاك الحيوانات البرية والاتجار بها في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

ويعتقد الكثيرون أن الفيروس نشأ من سوق للحيوانات والمأكولات البحرية فى مدينة ووهان الصينية.