التضخم السنوي للغذاء في العراق 6.4% فيما قبل آب.. ومؤشرات على تراجع التضخم عالميًا في النصف الثاني من العام

يس عراق: بغداد

أعلن البنك الدولي، ان التضخم السنوي للغذاء في العراق بلغ 6.4% ما بين شهري آيار وآب لسنة 2022، وهو مؤشر عال نسبيًا مقارنة بمؤشرات التضخم العالمية، فيما تشير المؤشرات الى ان نسب التخضم في تراجع نسبي خلال الاشهر الجارية.

وقال البنك في تقرير له انه “ما يزال تضخم أسعار الغذاء المحلية مرتفعاً في مختلف أنحاء العالم، وتظهر المعلومات الخاصة بالفترة بين مايو/أيار وأغسطس/آب 2022 ارتفاع معدلات التضخم في جميع البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل تقريبا”، مبينة انه “وفقاً لتحديث منتصف العام للتقرير العالمي عن أزمات الغذاء 2022، من المُتوقع أن يصل عدد من يعانون من أزمة غذائية أو سوء تغذية إلى 205.1 ملايين شخص في 45 من بين 53 بلداً/إقليماً”.

واضاف ان “التضخم السنوي للغذاء في العراق بلغ 6.45% ما بين شهري آيار وآب من العام الحالي 2022″، مشيرا الى ان “هذا التضخم يعتبر عاليا نسبيا بالنسبة لمؤشرات التضخم العالمية”.

كما أشار البنك الدولي في تقريره إلى أن “التضخم السنوي للغذاء في الكويت بلغ 7.75% وفي السعودية 3.9%، وفي لبنان 240%، وفي عمان 6.09%، وفي الاردن 3.8%، وفي مصر 23.1%، وفي الجزائر 17.3% ، وفي المغرب 12.4%.

ونوه التقرير الى ان “اعلى تضخم للغذاء شهدته الدول كان في لبنان تليها تركيا 90.25%، تليها ايران 81.2%، وتليها الارجنتين 66.35% ومن ثم تليها اثيوبيا 35.5%”.

ويبدو أن التضخم العالمي يتجه للانفراج جزئيًا، في تحرك سريع للنسب بين شهري تموز واب، وفق ما تشير الاحصائيات العالمية لمنظمة فاو، في الوقت الذي سجل العراق ارتفاعا كبيرا بنسبة التضخم في تموز بلغت 117.8 نقطة وهي الاعلى منذ عشر سنوات.

وبحسب دراسة لمؤسسة عراق المستقبل، فأن مستوى التضخم في تموز ارتفع بنسبة 12.3% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، فيما اشارت المؤسسة الى ان “مستوى التضخم بأسعار المواد الغذائية ارتفع بنسبة 11.2%، بينما ارتفع مستوى التضخم بأسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز إلى 10.1%”.

وعلى مستوى أسعار النقل، فزادت نسبة التضخم في العراق بمقدار 16.8%، وكان أكثر النسب تضخما هي أسعار الخدمات الصحية والطبية والتي ارتفعت بمقدار 27.8% مقارنة مع تموز 2019، وليصل الرقم القياسي العام لقسم الصحة إلى 149.9 أي بارتفاع بلغ 50% مقارنة مع سنة القياس والتي تعتبر سنة 2012.

 

من جانبها اشارت منظمة الاغذية والزراعة العالمية “فاو”، إلى وجود انخفاض مؤشر الأسعار العالمية للشهر الخامس على التوالي في شهر آب/ أغسطس ، بعيدًا عن أعلى مستوياته على الإطلاق في وقت سابق من هذا العام.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) أن” مؤشر أسعارها، الذي يقيس السلع الغذائية الأكثر تداولاً عالمياً، بلغ متوسط 138.0 نقطة الشهر الماضي مقابل 140.7 معدلاً لشهر تموز، منخفضا عن مستوى قياسي بلغ 159.7 في آذار.

 

وقالت المنظمة إن أسعار الحبوب انخفض 1.4 % على أساس شهري في آب ، مع إعادة فتح موانئ أوكرانيا على البحر الأسود بموجب اتفاق دبلوماسي ، فضلا عن توقعات حصاد القمح المواتية في أمريكا الشمالية وروسيا مما أثر على الأسعار.

 

لكن مؤشر أسعار الذرة ارتفع 1.5 بالمئة الشهر الماضي حيث قلل الطقس الحار والجاف توقعات الإنتاج في أوروبا والولايات المتحدة.

 

وانخفضت مؤشرات أسعار الزيوت النباتية والسكر ومنتجات الألبان واللحوم ، مما يعكس جزئيًا تحسن الإمدادات.