التظاهرات العراقية.. اب عراقي يتعرف على ولده الشهيد عن طريق صفحة “فيسبوك”

بغداد: يس عراق

نشر مستخدم لفيسبوك في العراق، صورة لأحد ضحايا الاحتجاجات في مدينة النجف، سائلا متابعيه إن كان أحدهم يعرف هويته.

وقال صاحب المنشور ويدعى مهدي حميدي هادي، إن الشاب القتيل ليس لديه هوية ولا هاتف وإنه فارق الحياة قرب ما يعرف في مدينة النجف بمجسرات ثورة العشرين.

وكانت المفاجأة أن أول تعليق على المنشور جاء من شخص يقول إنه والد الشاب الضحية.

وكتب ذلك الشخص ويدعى عبد الأمير أبو ليث في تعليقه: “هذا ابني مهدي”.

وتم تداول المنشور الأصلي الباحث عن هوية الشاب الضحية، ورد أبو ليث، بشكل واسع جدا عبر الناشطين العراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي.