التفاعل مع سلفة “الزواج الثاني” يتصاعد.. مصرف الرشيد يوضّح ومستشار رئاسي سابق يعلّق!

يس عراق: بغداد

أصدرت مسؤولة إعلام مصرف الرشيد آمال الشويلي، اليوم الأربعاء، توضيحاً بشأن قرار المصرف بشأن سلفة الزواج الثاني.

وقالت الشويلي في تصريح صحفي إن “هذا القرار الذي نشر على وسائل الإعلام فيما يخص منح سلفة للزواج الثاني، فإننا سبق وأن منحنا سلفة زواج للموظفين الموطنة وغير الموطنة رواتبهم”.
وأضافت: “بعد صدور هذا القرار، وردت للمصرف طلبات كثيرة فيما يخص الرجال والنساء من المطلقين والأرامل والمطلقات، من أجل شمولهم بالقرار، لأنه يعتبر زواجاً ثانياً في جميع الأحوال”.
وتابعت الشويلي أن “إدارة المصرف ارتأت أن تشمل هذه الشريحة بالسلفة”، مؤكدة أن “المصرف يصدر تعليماته من خلال المواطنين، والاستماع الى ما يحتاجون إليه، لذا وجدنا الحاجة إلى إطلاق هذه السلفة”.
وكان مصرف الرشيد قد قرر في وقت سابق من اليوم، منح سلفة زواج للموظف المتزوج للمرة الثانية.
وقال المصرف إنه سيمنح سلفة زواج للموظف المتزوج للمرة الثانية، على ان لا يكون قد استفاد من سلفة زواج هو وزوجته الاولى”.
واضاف أن السلفة تمنح للموظفين كافة بغض النظر عن التوطين وبكفالة كفيل بشرط ان يكون موظف على الملاك الدائم وان لا تقل خدمته عن سنتين علما ان مبلغ السلفة (10) مليون دينار.

 

وأدى قرار المصرف إلى ردود فعل كثيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، وتندّر مدونون ومدونات معتبرين القرار تحريضاً للرجال على الزواج من ثانية.

https://twitter.com/Enaskareem4/status/1318860661099810816?s=20

واعتبر مدونون ان ما طرحه المصرف يساهم في ارتفاع نسبة المشاكل داخل الأسرة بدل حل مشكلة العنوسة.

ولم يقف الأمر عند المدونين بل انتقد مستشار رئاسة الجمهورية السابق إعطاء الأموال للزواج الثاني بدل توفير المال للمشاريع الاقتصادية والتنمية، وبدل “هجمات البيوت والحياة الزوجية”.