التقاعد “تبح صوتها” بنداء محتجزي رفحاء لمراجعتها بينما “يضيعون” الوقت بالتظاهر: هل يخشون إثبات “الشروط”؟

يس عراق: بغداد

كشفت هيئة التقاعد الوطنية، عدم تكرار الاستقطاعات من رواتب المتقاعدين في مستحقات الشهر القادم، فيما طالب المعتقلين السياسيين ومحتجزي رفحاء بالتوجه إلى دائرة التقاعد لغرض تحديث معلوماتهم.

وقال رئيس هيئة التقاعد الوطنية أحمد الساعدي، في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، إن “استقطاع رواتب المتقاعدين مرفوض ولن يتكرر ورئيس الوزراء وجه بعدم استقطاع رواتب تلك الشريحة”.

وبخصوص رواتب الأجهزة والكيانات المنحلة، أوضح الساعدي، أنه “تمت إحالتهم على التقاعد وجاري التدقيق بملفاتهم من قبل هيأة المسائلة والعدالة، ليتم إكمال الإجراءات”.

ودعا الساعدي المعتقلين السياسيين ومحتجزين رفحاء إلى مراجعة دائرة التقاعد لغرض التثبيت فيما إذا كانوا موظفين أو متقاعدين من عدمه لصرف رواتبهم التقاعدية خلال هذا الأسبوع بعد تحديث بياناتهم”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أكد إعادة الاستقطاعات من رواتب المتقاعدين، مبينا أن الاستقطاعات حصلت بسبب عدم وجود السيولة النقدية.

 

 

 

التقاعد تنتظر.. ومحتجزو رفحاء يستهلكون وقتهم في التظاهر!

 

وبالرغم من تكرار هيئة التقاعد ندائها إلى السجناء السياسيين ومحتجزي رفحاء بضرورة مراجعة دائرة التقاعد لإثبات عدم تسلمهم أكثر من راتب، فضلا عن كون المحتجز كان رب أسرة خلال الاحتجاز ومكث في الاحتجاز اكثر من عام بحسب تعليمات قرار مجلس الوزراء، إلا أنهم مازالوا يتظاهرون على الطريق الدولي وقطعه امام حركة السير بين البصرة وذي قار، الأمر الذي يوحي إلى رفضهم التعليمات الصادرة بالتنازل عن راتب واحد بالنسبة لمزدوجي الرواتب فضلا عن تحقيق الشروط الاخرى التي حددها مجلس الوزراء.