التواصل الاجتماعي “تضج” بخبر يتعلق بباسم الكربلائي.. هل سيخلو محرم هذا العام من نشاط الرادود الشهير؟

يس عراق: بغداد

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بخبر اصابة الرادود الحسيني باسم الكربلائي بفيروس كورونا ومغادرته العراق، وذلك بالتزامن مع شهر محرم الذي يعد موسم نشاط الكربلائي واصدار اعمال جديدة فضلًا عن اقامة مجالس العزاء في العراق وعدد من البلدان.

https://twitter.com/saif_ali89_/status/1298960906995499008

 

 

وتناقلت وسائل اعلام محلية عن مصدر طبي مسؤول، تأكيداته بإصابة المنشد الحسيني المعروف باسم الكربلائي بفيروس كورونا المستجد، فيما بين ان الكربلائي اصيب بالفيروس مما اضطره لمغادرة كربلاء الى دولة عُمان لتلقي العلاج هناك.

 

https://twitter.com/AhmedAlshmesawi/status/1298960288016994306

 

واضاف المصدر ان الكربلائي كان حالته مستقرة في البداية الا ان تفاقم الاعراض لديه ادى الى مغادرته العراق.

 

 

 

وعند مراجعة الصفحة الرسمية للكربلائي، تظهر عدم نشر أي نشاط قريب للكربلائي منذ حلول شهر محرم على عكس العادة في كل عام، حيث يقيم مجالس العزاء لاسيما في حسينية بيت العاشور في البصرة.

 

 

إلا أن وسائل اعلام أخرى، تناقلت نفيًا من خلال عائلة الكربلائي حول اصابته بالفيروس.

 

 

 

 

 

وسجل عدد كبير من متابعي الكربلائي، ملاحظتهم لغياب الكربلائي هذا العام، وخلو قناته من المجالس فضلا عن الاصدارات الجديدة لمحرم هذا العام.