الثورة اكبر من كل التيارات.. احمد سعداوي

كتب الروائي احمد سعداوي:

لقد أثبتت ساحات الثورة بصورة جليّة وواضحة خلال هذا اليوم العظيم ويوم أمس أن الساحات وأن الثورة أعلى وأكبر من كل الاتجاهات والتيارات.
الكل محتوى ومستوعب داخل إطار الثورة، ولا توجد جماعة أو فئة تتحكّم بمسار الحركة الاحتجاجية، وإنما هو الجهد الجماعي، وروح التضحية والإيثار، وتمازج دماء الشهداء على الأرصفة والشوارع، ضحايا لقنّاص وصكّاك واحد يتلفّع بعباءة السلطة وميليشياتها وأجهزتها القمعية.
.
هذا الإعلان الذي صدّرته الحركة الاحتجاجية خلال ال٤٨ ساعة الماضية مهم جداً. وأتمنى أن يعيه كل طرف مشترك بالحركة الاحتجاجية ولا يتجاوزه، وأيضاً لا يحوّله الى أداة لشقّ الساحة وتكثير الخصوم.
.
لا يوجد سياسي أو قائد أو زعيم خارج النقد، ومن يتصدّى للشأن العام عليه أن يتحمّل الانتقادات والتجاوزات أحياناً، فهذه ضريبة أن تكون تحت الأضواء “في بلد ديمقراطي يحترم الحريات ومنها حرية التعبير”. وفي مجتمع متنوع المشارب والاتجاهات.
.
الجمهور الذي خرج منذ الأول من اكتوبر وصار منارة لتحفيز الآخرين للالتحاق به وصناعة تيار هائل للثورة كان متنوعاً منذ البداية، وسيبقى التنوع جزءاً أساسياً من قوة هذه الثورة.