الجمارك تدمر “حقيبة يد” بقيمة 19 ألف دولار في إحدى الدول!

يس عراق: متابعة

قامت الجمارك الاسترالية بتدمير حقيبة يد خاصة بمبلغ 19 ألف دولار لاعتبارات الاستيراد غير الصحيح، فيما يبدو درساً لن تنساه صاحبة الحقيبة.

دمر مسؤولو الجمارك في أستراليا حقيبة اليد الخاصة بها المصنوعة من جلد التمساح، والتي تكلف 19 ألف دولار. وذلك بسبب دخول الحقيبة للبلاد بدون رخصة استيراد صحيحة.

أنفقت المشترية أكثر من 26 ألف دولار استرالي على حقيبة اليد اشترتها من أحد المحال في فرنسا.

ورغم حصول المشترية على رخصة تصدير من أوروبا، إلا أنه لم يكن لديها تصريح استيراد من “CITES” لأستراليا، وفقاً لما ذكرته وزارة الزراعة والمياه والبيئة في بيان.

وحذرت وزيرة البيئة، سوزان لي، المستوردين من ضرورة توفير التصاريح الصحيحة لجلب منتجات معينة إلى البلاد.

وقالت لي: “يجب علينا جميعاً أن نكون على دراية بما نشتريه عبر الإنترنت، لأن تقييد تجارة المنتجات الحيوانية أمر بالغ الأهمية لبقاء الأنواع المهددة بالانقراض على المدى الطويل”، كما أنها أضافت أن استراليا تراقب ما يدخل ويخرج من البلاد عن كثب.

وقال مساعد وزير الجمارك وسلامة المجتمع وشؤون التعددية الثقافية، جيسون وود، إن البلاد تبحث عن سلع مستوردة بشكل غير قانوني، بما في ذلك “إكسسوارات الموضة، وحلي السياح، والفراء، والحيوانات المحنطة، والعاج”.

 

المصدر : CNN