الجمعيات الفلاحية في ديالى تقاضي وزيرًا.. افقد ديالى مخزونا مائيا يكفي لـ5 سنوات وجوّع ثلث السكان

يس عراق: بغداد

اقدم اتحاد الجمعيات الفلاحية في ديالى، على مقاضاة وزير الموارد المائية مهدي الحمداني، لقيامه بافراغ مياه بحيرة حمرين رغم كونها تكفي محافظة ديالى لـ5 سنوات بدون امطار، فيما تسبب بتجويع ثلث سكان بعد افراغ بحيرة حمرين، بحسب الجمعية.

وقال رئيس الاتحاد رغد مغامس التميمي إنه اقام دعوى قضائية ضد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني  لدى مدعي عام ديالى، وتم إحالة الدعوة الى السعدية وجلولاء القريبتين من بحيرة حمرين، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بسبب افراغ بحيرة حمرين العام الماضي، رغم انها تكفي ديالى لخمس سنوات دون امطار.

وأوضح ان قرار الوزير، تسبب بتوقف الخطط الزراعية وهلاك البساتين وانهيار القطاع الزراعي وتكبد مزارعي ديالى خسائر اقتصادية جسيمة لا يمكن تعويضها.

وأكد التميمي، أن سوء إدارة ملف المياه في ديالى تسبب بتجويع ثلث سكان ديالى من شريحة المزارعين وتكبدهم مشاكل قضائية بسبب الشكاوى المقدمة ضدهم جراء المديونية للمكاتب الزراعية الاهلية وعدم قدرتهم على تسديد تلك الديون.

ونقل التميمي عن مزارعي ديالى مطالبهم  بتعويضات من الموارد المائية حيال الخسائر الجسيمة التي خلفها افراغ بحيرة حمرين وإلغاء الخطط الزراعية الصيفية والشتوية.

وتُعد بحيرة حمرين، (55 كم شمال شرق بعقوبة)، الخزين الاستراتيجي الاول للمياه في ديالى، وتزود البحيرة حالياً أكثر من 70% من مناطق ديالى بمياه الشرب والري، وهي قادرة على استيعاب مليارين و400 مليون متر مكعب من المياه.