الجيش الأميركي يعلن ببيان رسمي مسؤوليته عن قصف 5 منشآت لكتائب حزب الله في العراق وسوريا

أعلن الجيش الأميركي، اليوم الاحد، ان الضربات الأميركية في العراق وسوريا استهدفت 5 منشآت لكتائب حزب الله منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة.

وذكرت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) في بيان نقلاً عن مساعد وزير الدفاع جوناثان هوفمان، رداً على هجمات كتائب حزب الله المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف عملية (الحل المتأصلOIR)، شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمسة منشآت تابعة له في العراق وسوريا”.

وأضاف البيان ان “تلك الضربات ستؤدي إلى إضعاف قدرة ما اسمته ب(KH)، على شن هجمات مستقبلية ضد قوات التحالف”.

وقال البيان ان “الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع KH في العراق واثنين في سوريا، شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها KH للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف OIR تضمنت ضربات KH الأخيرة بهجوم صاروخي على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية”.

وتابع البيان ان “الولايات المتحدة تحترم شركاؤها في التحالف والسيادة العراقية احتراما كاملا، وتدعم عراقا قويا ومستقلا، ومع ذلك، لن يتم ردع الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس”.

قبل ذلك، أعلن الحشد الشعبي، أن طائرات أميركية مسيرة، استهدفت مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي غربي محافظة الأنبار.

وذكر موقع الحشد الشعبي، في بيان، أن “طائرات أميركية مسيرة قصفت، مساء اليوم، مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي بمنطقة المزرعة في طريق عكاشات ضمن قاطع عمليات الجزيرة البادية بقضاء القائم غربي محافظة الأنبار”.

وأضاف، أن “القصف أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف اللواء 45 بالحشد الشعبي”، لافتا الى أن “القصف لا يزال مستمرا”.