الجيش يقتحم منفذين بمشاركة 13 صنفاً عسكرياً: العمليات تصل لحدود إيران وحديث عن “نتائج مبهرة ومداهمات مفاجئة”

متابعة يس عراق:

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم السبت، وصول القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، إلى مقرها في محافظة ديالى، للإشراف على العمليات العسكرية على الحدود.

وذكرت ثلاثة مواجيز لقيادة العمليات تلقتها “يس عراق” أن “القائد العام للقوات المسلحة وصل مقر جوال العلمليات المشتركة/ ديالى للاشراف على انطلاق عملية ابطال العراق المرحلة الرابعة”.

وذكرت القيادة أن “قوات خاصة وقوات ساندة لها باشرت فجر اليوم، وضمن عمليات ابطال العراق/المرحلة الرابعة، بمداهمة أهداف محددة، وفقاً لمعلومات استخبارية داخل محافظة ديالى”، مشيرة الى أن “هذه المداهمات ستستمر”، من دون إيراد مزيد من التفاصيل.

 

 

وتابعت القيادة في مواجيزها، أن “قوات الرد السريع والحشد الشعبي دخلت منفذي (مندلي والمنذرية) الحدوديين وفرضت السيطرة عليهما بشكل كامل مع تفتيشهما”، مؤكدة “تخصيص قوات نخبة لمسكهما بشكل دائم لمكافحة الفساد والقضاء عليه وتطبيق الإجراءات بانسيابية ووفقاً للقانون، وفرض هيبة الدولة”.

وأوضحت، أن العملية جرت “بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبالتزامن مع انطلاق عمليات ابطال العراق / المرحلة الرابعة”.

من جانبه، قال نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير كامل الشمري، في بيان ثالث، “انطلقت فجر اليوم، عمليات ابطال العراق/المرحلة الرابعة، لملاحقة بقايا الارهاب وفرض الامن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلتها عناصر داعش للتواجد وتنفيذ عملياتها الإرهابية وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة”.

وبين الشمري، أن هذه العمليات انطلقت “بتوجيه مِن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة”.

وأضاف أن العمليات “تستهدف في هذه المرحلة مساحة واسعة تقدر 17685كم2 وتشترك فيها 13 صنف من قوات (قيادة القوات البرية، قيادة عمليات ديالى، قيادة عمليات صلاح الدين ، قيادة عمليات سامراء، قيادة قوات الشرطة الاتحادية ، قوات الرد السريع ، قوات الحشد الشعبي ، لوائين مِن القوات الخاصة، اللواء الثامن قوات الحدود، جهاز مكافحة الارهاب / قيادة العمليات الخاصة الثانية، فوج مكافحة الارهاب مِن السليمانية، قيادة شرطة محافظة ديالى، وباسناد مِن طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي”.

وأوضح نائب قائد العمليات المشتركة والطيران والتحالف الدولي، ان “العمليات تميزت بإتجاه اهداف مهمة ونوعية مع عمليات خاصة”.