الحجامي يرد على أطباء اليرموك: من يتخلى عن خدمة أهله سيمنح إجازة والمواطن سيعرف من خذله!

متابعة يس عراق:

رد مدير عام صحة الكرخ ببغداد جاسب الحجامي، اليوم الجمعة، على أخبار افتتاح ردهة لعزل مصابي كورونا في مستشفى اليرموك، بالقول ان فيها “ردهة عزل وبائي صغيرة”.

وكان عدد من اطباء المستشفى قد أعلنوا في كلمة موثقة بالفيديو انه تم افتتاح ردهة لعزل مصابي كورونا في الطابق الثاني من دون دراسة اخطارها على بقية الراقدين في بقية الاقسام، ومن دون استشارة اطباء الباطنية المختصين.

ونشر الحجامي “توضيحاً”، أطلعت عليه “يس عراق”، جاء فيه ان “مستشفى اليرموك التعليمي واحد من اكبر مستشفيات البلاد بسعة ٩٩٦ سريراً ويضم معظم الاختصاصات الطبية والكثير من المراكز التخصصية وهو مستشفى تعليمي للدراسات الطبية الأولية والعليا وشأنه شأن كل المستشفيات الأخرى يحتوي على ردهة وبائية صغيرة بـ16 سريراً فقط موجودة منذ تأسيس المستشفى تقريباً”.

أطلع على القصة،، بعد وصفه امرأة بـ”الغبية”،،أطباء اليرموك يكذبون الحجامي: فتح ردهات كورونا “جرى بلا دراسة”،،وتعليمات مشددة للأسواق

واضاف الحجامي ان الردهة الصغيرة، “تدخلها باستمرار كل أنواع الأمراض المعدية مثل التهاب السحايا والإنفلونزا الوبائية والتهاب الكبد الفيروسي …الخ، ولا يوجد اي تغيير في هيكلية المستشفى، وقد اتخذت دائرة صحة الكرخ قراراً منذ أسابيع بعدم تحويل مستشفيات اليرموك والكاظمية والطفل المركزي والكرخ للولادة الى مستشفيات عزل باي حال من الأحوال”.

وتابع مدير صحة الكرخ، بحسب توضيحه، “نحن نعيش أزمة وحرب قاسية مع مرض لا يعرف الرحمة ونذرنا أنفسنا للقتال حتى النهاية واقسمنا أما ان  نقضي على المرض او يقضي علينا، ولم نحنث باليمين الذي اقسمنا عليه في يوم تخرجنا بكل عناويننا الوظيفية”.

وأوضح الحجامي، “أنا اعلم علم اليقين ان الجميع سيخوضون هذه المنازلة حتى النهاية، ومن دب في نفسه الخوف ويود التخلي عن خدمة أهله ووطنه سيمنح اجازة طويلة حتى تضع هذه الحرب أوزارها من غير ان ينقص من حقوقه شي، ويبقى المواطن هو من يميز بين من ضحى من اجله وبين من خذله”.