الحكومات المحلية “تخفف” ووزارة الصحة تقود “تصعيدًا” لتشديد الإجراءات.. إعمام من مجلس الوزراء إلى كافة المحافظات

يس عراق: بغداد

بينما تقود وزارة الصحة تصعيدًا منذ أيام لغرض تشديد الإجراءات الوقائية قبيل حلول شهر محرم، تشهد عدد من المحافظات العراقية، توجهات تتضارب مع توجه وزارة الصحة الذي يوحي بالمضي نحو التشديد.

وبينما تؤكد وزارة الصحة منذ أيام على قرب اصدار اجراءات وقائية حازمة، وتحذير من ارتفاع الإصابات أعلنت تربية محافظة واسط، إعادة الدوام في دوائرها بنسبة 100%.

 

وقالت المديرية في بيان انه”حسب توجيهات المحافظ، سيكون يوم غد الأحد الموافق دواماً رسمياً بنسبة 100٪ لجميع الموظفين”.

ودعت المديرية، الموظفين الى”الالتزام بشروط الوقاية وارتداء الكمامات والكفوف، وكذلك مراعاة التباعد الاجتماعي”، مشيرة إلى أنه “في حال حدوث أي تغيير بنسبة الدوام سنعلمكم لاحقا”.

 

وبعد أن أعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، قرارات جديدة تعتبر نتاج التصعيد الذي تقوده الوزارة لتشديد الاجراءات، تضمنت القرارات استئناف الدوام بنسبة 25% فقط، مادفع الامانة العامة لمجلس الوزراء إلى ارسال اعمام إلى مؤسسات الدولة بشأن تمديد الحظر الجزئي ونسبة الدوام.

وأرسلت الأمانة العامة لمجلس الوزراء اعماما الى الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات كافة، يقضي بأهمية العمل بموجب قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ، سيما ماجاء بالقرارين المرقمين (75 ، 81) لسنة 2020، المتضمنين الآتي:

  1. تمديد حظر التجوال الجزئي لغاية تاریخ 15/8/2020، مع شمول أيام ( الخميس والجمعة والسبت) بالحظر الكلي ، بالاستثناءات والتعليمات ذاتها.
  2. يكون الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية كافة 25% ، ويترك للوزير أو رئيس الجهة غير المرتبطة بوزارة أو المحافظ صلاحية تقدير الحاجة الفعلية.
  3. يعاد النظر في الحظر بعد انتهاء المدة المذكورة.