الحلبوسي: إذا لم نشرك المبدعين بالدولة ونكرم أصحاب المنجزات الماضية نحكم على هذه الفترة بالفشل

بغداد: يس عراق

 قال رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، السبت، إن الحكومة مطالبة بمضاعفة جهودها فالمواطن لم يعد بمقدوره الانتظار، فيما أشار الى أننا مطالبون بحماية العراقِ من ارتدادات الصراع الإقليمي.

وقال الحلبوسي في كلمة له، خلال حفل الاحتفاء بالذكرى الثامنة والثلاثين لتأسيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي: “إننا اذ نحتفل ونحتفي بهذه الذكرى مستذكرين نضالَ جميع الحركاتِ السياسية العراقية فإننا نجد أنفسَنا ملزمين بحماية المنجزِ الذي تحقق من خلال إدامة العملية الإصلاحية ومواجهةِ الفساد وتحقيق بناء الدولة والاستجابة لمطالب المواطن في عيش كريم حر، وفاءاً منا لعهد الشهداء الذين قضوا في مسيرة النضال واخوانهم الذين ارتقوا شهداء في مواجهة الإرهاب”.

وأضاف: “اننا اليوم نواجه اختبارا صعبا في مواجهة الظروفِ والتحديات وعلينا ان نكونَ بحجم هذه المسؤولية”، وتابع: “نحن مطالبون بحماية العراقِ من ارتدادتِ الصراع الإقليمي من جهة، وتحقيقِ الامنِ والخدمات داخليا من جهةٍ أخرى”.

ولفت إلى أن “الحكومة مطالبة بمضاعفة جهودها فالمواطن لم يعد بمقدوره الانتظار. لابد من إشراكِ ذوي الخبرة والمبدعين في إنجاح مسيرة الدولة وفي ذات الوقت لابد من مكافأة وتكريم كل الذين قدموا إنجازات مميزة في المرحلة الماضية فإن لم يكن لنا وفاء لهؤلاء فإننا نحكم على المسيرة بالفشل والتوقف”.

وقال الحلبوسي، إن “المؤسسات التنفيذية مدعوة لتمكين ذوي الاختصاصاتِ المهنية من مفاصل الإدارة المباشرة من خلال اشغال مناصب الدولة التي لازالت تدار بالوكالة طيلة السنوات الماضية بالاعتماد على مبدأ الكفاءة والنزاهة وتحقيق التوازن بين مكونات الشعب العراقي”.

ونوه إلى أن “التيارات السياسية والاحزاب مطالبة بإجراء إصلاحات واسعة في طريقة إدارة الملفات ِالسياسية بشكل يمنحها القدرة للانفتاح على الاخر وينعكس على مشهدِ التحالفات والانتخابات”.

ومضى رئيس البرلمان بالقول: “لابد من اعادة صياغة مجموعاتٍ سياسية جديدةٍ تلتقي على المشروع والبرنامج بعيدا عن الطائفة والمكون والمنطقة”.