الحلبوسي يدعو لمحاربة الفساد والفاسدين “عمليا” والحد من نشاطهم التخريبي

بغداد: يس عراق

دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت ، الى مكافحة الفساد والفاسدين “عمليا” والحد من نشاطهم التخريبي وإصلاح مؤسسات الدولة.

وشدد الحلبوسي في كلمة القاها خلال مشاركته في الذكرى السنوية لاستشهاد المرجع الديني السيد الشهيد محمد باقر الصدر، على أهمية ترسيخ مبدأ الوحدة الوطنية، والابتعاد عن التخندقات الطائفية بين أطياف المجتمع العراقي.

ودعاالحلبوسي إلى استلهام المعاني والدروس والعبر من سيرة السيد الشهيد، مشيرا إلى أنه لم ينجر إلى وهاد الطائفية، ولا إلى التمذهب المتعصب، ولا إلى القراءات المغلوطة للتاريخ الإسلامي، فكان صوتا إسلاميا موحدا، وواحدا من أبرز دعاة الوحدة الإسلامية.

وأضاف ، “جميعنا مطالبون بدعم مسارات المواطنة والعدالة، وردم هوة الطائفية، وترسيخ مفهوم الهوية العراقية الواحدة، ودعم مسارات بناء دولة المواطنة؛ تكريما لذكرى الشهيد الصدر”.

وشدَّد رئيس مجلس النواب على ضرورة تهيئة الأرضية المناسبة والآليات التي من شأنها مد يد العون إلى الشباب العراقي؛ للحيلولة دون وقوعه في مزالق البطالة والفراغ والتغرب، والتعويل على إمكانياتهم وطاقاتهم في إحداث التغيير الإيجابي، فوطن بلا شباب منتج مبدع مبتكر لا مستقبل له.

وفي ختام كلمته دعا إلى المضي بمشروع عملي؛ لمحاربة الفساد والفاسدين والحد من نشاطهم التخريبي، وإصلاح مؤسسات الدولة، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، والعمل الجاد لإطلاق مشاريع الإعمار في عموم العراق، وإعادة الاستقرار للمدن المحررة، وإنهاء أزمة النزوح، وعودة النازحين إلى ديارهم وتحقيق الاستقرار.