الحلبوسي يدين تفجير كربلاء: نرفض الخروقات الأمنية المتكررة

بغداد: يس عراق

أدان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، التفجير الإجرامي الذي شهدته مدينة كربلاء عند أحد مداخلها، والذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى.

وقال الحلبوسي، في بيان حصل عليه “يس عراق” “نرفض الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية، والتي تؤدي إلى وقوع عدد من الضحايا”.

ودعا، الحلبوسي “الأجهزة الأمنية إلى أخذ التدابير اللازمة ومراجعة الخطط الأمنية، وتفعيل الجهد الاستخباري، ومحاسبة المقصرين، لمنع تكرار الخروقات الأمنية، ولا سيما أن مدينة كربلاء المقدسة تشهد زخما كبيرا من الزائرين”.

وقّدم، رئيس مجلس النواب “تعازيه ومواساته لذوي الضحايا، سائلا المولى أن يتغمد القتلى بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم عوائلهم الصبر والسلوان، وأن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل”.

وانفجرت عبوة ناسفة في داخل سيارة 14 راكبا، مساء الجمعة، في سيطرة 54 بمدخل محافظة كربلاء، ما أسفر عن مقتل 12 مواطناً، وإصابة 5 آخرين، وفقا لخلية الإعلام الأمني. وشهد المكان ذاته، في 27 تموز الماضي، تفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل عجلة نوع “جمبي” اثناء مرورها بالسيطرة ما أدى، حينها، إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.