الحلبوسي يستنكر القصف الأميركي ويؤكد ضرورة اخضاع جميع القوات تحت إمرة القائد العام

بغداد: يس عراق

استنكر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاثنين، الاعتداء الذي تعرضت له قطعات من الحشد الشعبي، عاداً هذا الاستهداف “انتهاكاً” لسيادة العراق.

وقال الحلبوسي، في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “في الوقت الذي نطالب الجميع بضبط النفس؛ نجدد دعوتنا بأن تكون جميع القوات تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة”.

وأكد الحلبوسي على “ضرورة الالتزام بتوفير الحماية للبعثات الدبلوماسية وقوات التحالف الدولي التي تتواجد على الأراضي العراقية بطلبٍ وموافقةٍ من الحكومة، وأن تتوحد الجهود لإكمال الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي”.

وذكرت هيأة الحشد الشعبي  في بيان لها أمس الأحد، أن ”طائرات أميركية مسيرة قصفت، مساء أمس الاحد، مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي بمنطقة المزرعة في طريق عكاشات ضمن قاطع عمليات الجزيرة البادية بقضاء القائم غربي محافظة الأنبار”.

كتائب حزب الله تستنفر

وأكدت استخبارات كتائب حزب الله، بعد حادثة قصف مقرهم في القائم غربي الأنبار، أنها في حالة استنفار وانعقاد مستمر لبحث “آلية الرد المناسب من الخيارات المتاحة لديها” وذلك إثر قصف أميركي استهدف أحد مقارها غرب الأنبار.

البنتاغون يوضح القصف

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أمس الأحد، شن غارات على 5 منشآت لكتائب حزب الله في العراق وسوريا، رداً على مقتل أميركي، بعد هجوم على قاعدة كي وان في محافظة كركوك قبل يومين.

وقالت الوزارة في بيان، اطلعت عليه “يس عراق”، إنه “استجابةً لهجمات متكررة من كتائب حزب الله على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الخاصة، شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة له في العراق وسوريا ستؤدي إلى إضعاف قدرته على تنفيذ هجمات في المستقبل ضد قوات التحالف”.

وأضاف البيان أن “الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع للكتائب، في العراق، واثنين في سوريا”، مردفاً “شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها حزب الله للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف”.

وتابع “تضمنت الضربات الأخيرة لحزب الله هجوماً صاروخياً بأكثر من 30 صاروخاً على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك، أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية”.

وأردف البيان “تحترم الولايات المتحدة وشركاؤها في التحالف السيادة العراقية احتراماً كاملاً، وتدعم عراقاً قوياً ومستقلا، ومع ذلك، لن يتم عرقلة الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس”.

وشددت الوزارة على أنه “يجب على إيران وقف هجماتها على الولايات المتحدة وقوات التحالف، واحترام سيادة العراق، لمنع أي أعمال دفاعية إضافية من جانب القوات الأمريكية”.