الحلبوسي يلتقي الحكيم والعامري لبحث “التصعيد الاميركي الايراني” والكابينة الحكومية

بغداد: يس عراق

بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ،اليوم الاربعاء، مع رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم، مستجدات الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة.

وذكر بيان لمكتب الحلبوسي، ان “الجانبين اكدا أهمية أن يمارس البرلمان دوره المنشود في إقرار القوانين المهمة التي تمس مصالح المواطنين وتوفر احتياجاتهم”.

واضاف ان “الجانبين ناقشا ايضا تطورات التصعيد الأمريكي الإيراني “الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة واقتصادها بشكل عام، وشددا على  اهمية أن يمارس العراق دوره المحوري كوسيط لحل الأزمة والتخفيف من حدتها عبر جهاته الرسمية كافة ولاسيما الحكومة والبرلمان والقوى السياسية كما عليه أن يستثمر علاقاته الوثيقة مع الجانبين للقيام بهذا الدور الحساس”.

من جانب اخر التقى الحلبوسي رئيس تحالف الفتح هادي العامري، في بغداد.

وذكر مكتب الحلبوسي في بيان، ان ‘رئيس مجلس النواب استقبل هادي العامري والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء مناقشة أبرز التطورات السياسية والإقليمية في البلاد’.

وأضاف أنه ‘تم بحث ملف إكمال الكابينة الحكومية، وضرورة تكثيف الحوارت بين القوى السياسية، لحسم الوزارات الشاغرة وإنهاء ملف إدارة الدولة بالوكالة وتعزيز مؤسساتها’.

وشدد الجانبان خلال اللقاء، على ‘ضرورة توحيد الرؤى بين جميع القوى السياسية إزاء القضايا المهمة، ودعم مجلس النواب والنهوض بدوره في الجانبين التشريعي والرقابي؛ لتقويم الأداء التنفيذي ومكافحة الفساد’.